اخبار اليمن الانتقارير

”تعانقا والدموع في عينيهما”…الكشف عن اول لقاء جمع ” علي صالح ” مع ”علي محسن ” بعد انشقاق الاخير واعلانه تأييد الثورة الشبابية

كشف قائد الحراسة الشخصية السابق للفريق محسن الأحمرعن تفاصيل أخر لقاء جمع الأخير بالرئيس الراحلعلي عبدالله صالح بعد اعلانه الانشقاق عن النظام والانضمام للثورة الشعبية والشبابية في العام 2011م .

وأكد قائد الحراسة الخاصة السابق بالفريق الأحمر خالد العندولي في مقابلة اعاد ناشطون نشرها على يوتيوب : أن مساعي وساطة قام بها الرئيس الحالي عبدربه منصور هادي; بطلب من صالح للجمع بينه وبين قائد الفرقة الأولى مدرع المنشق مقترحا أن يتم اللقاء في دار الرئاسة بصنعاء أو في خارج العاصمة بمسقط رأس الرجلين وهو ما قوبل بالرفض من الفريق الأحمر الذي برر رفضه بمخاوفه من أن يكون ذلك استدراج له بهدف تصفيته .

واشار قائد الحراسة السابق الى أن علي محسن اخبر هادي برفضه المقترح وبناء عليه تم الترتيب لعقد اللقاء في منزل الأخير حيث وافق الجنرال الأحمر ولم يمانع صالح منوها الى أن اللقاء الذي حضره السفير الأمريكي لدى اليمن وممثل الاتحاد الاروربي استهل بحديث بين صالح والفريق الأحمر حيث دمعت اعينهما وهما يتعاتبان قبيل أن يستيعد صالح رباطه جأشه المعهودة ويفاجأ الأحمر والحاضرين بعرض حل غير متوقع للأزمة المتصاعدة في البلاد يتمثل في مغادرته بمعية قائد الفرقة الأولى مدرع البلاد على متن طائرة واحدة وترك الشعب اليمني ليقرر مصيرة .

وقال : لقد طلب صالح ذلك وقال انا مستعد اغادر اليمن لكن رجلي على رجل علي محسن قبيل أن يرد الأخير مخاطبا صالح انا مستعد ارافقك ونخرج سوى من اليمن .

واكد قائد الحراسة السابق ان صالح تراجع عن عرضه ذلك واصر على البقاء في اليمن بعدها وطل مخاطبا الجميع انه لن يرحل من اليمن .

يذكر ان قائد حراسة نائب رئيس الجمهورية السابق اصبح يطل منذ فترة على قنوات مليشيات الحوثي في محاولة من المليشيات للاساءة الى نائب رئيس الجمهورية .

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى