اخبار اليمن الان

رئيس مصلحة خفر السواحل اليمنية.. "القملي" يؤكد على أهمية حماية الجزر والموانئ والمياه الاقليمية

ترأس اللواء ركن / خالد القملي رئيس مصلحة خفر السواحل اليمنية اجتماعا في العاصمة عدن بمدراء عموم قطاعات المصلحة وكرس لمناقشة العديد من القضايا والمواضيع الهامة المتعلقة بنشاط وعمل المصلحة والمشاكل والصعوبات التي تعانيها كافة القطاعات والحلول اللازمة لمعالجتها.

وفي الإجتماع الذي حضره وكيل مساعد المصلحة لشؤون القطاعات ومدير عام قطاع خليج عدن ومدير عام قطاع البحر الأحمر ومدير عام قطاع البحر العربي – نقل اللواء القملي للحاضرين تحيات نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد بن أحمد الميسري والذي سبق وأن أكد على أهمية خفر السواحل في حماية الجزر والموانئ والمياه الاقليمية اليمنية وضرورة دعمها للقيام بواجبها على أكمل وجه.

وقدم مدراء عموم قطاعات المصلحة خلال الإجتماع شرحا مفصلا للواء الركن خالد القملي حول أهم احتياجات القطاعات والأدوار والمهام التي قاموا بها خلال الفترة الماضية والخطط المعدة لتطوير أداء القطاعات خلال الفترة القادمة.

وأطلع اللواء خالد القملي مدراء عموم قطاعات مصلحة خفر السواحل اليمنية على الأوضاع التي تمر بها المصلحة وأبرز التحديات التي تقف عائقا أمام تنفيذ الكثير من الأعمال والمهام مؤكدا بأن كل الوعود التي تلقتها قيادة المصلحة من قبل التحالف العربي والاتفاقيات التي تم توقيعها لم تنفذ حتى الآن سوى الامور البسيطة وهو الأمر الذي مثّل عائقا أمام الارتقاء بعمل المصلحة لافتا إلى وجود قصور من قبل الحكومة الحكومة الشرعية في تقديم أي دعم حقيقي أو مساعدة للمصلحة .

وشدد الاجتماع على أهمية تأمين جزر “زقر وحنيش الكبرى والصغرى وجزيرة ميون والتي تشكل مهام تأمينها عبئ كبير على المصلحة في ظل شح الإمكانيات والدعم خاصة وأنها لم تكن ضمن مهام المصلحة في السنوات الماضية , وكذلك احتياج قطاع البحر العربي والاحتياج إلى إنشاء مراكز وبنية تحتية في المهرة وحضرموت وشبوة وارخبيل سقطرى ومساحته الكبيرة الذي يشكل ضغط على قيادة المصلحة بالامكانيات المتاحة والذي تكاد ان تكون معدومة .

كما وأكد الإجتماع على أهمية تقديم الدعم والإمكانيات اللازمة للمصلحة من قبل الحكومة اليمنية وقيادة التحالف العربي لكي تتمكن المصلحة من أداء مهامها الوطنية الكبيرة والمناطة بها لحفظ أمن واستقرار البلاد وحماية الموانئ والسواحل والجزر والمياه الإقليمية للجمهورية اليمنية ومكافحة عمليات القرصنة والتهريب والأعمال الغير مشروعة بكافة أنواعها والتي تحتاج المصلحة إلى توفير إمكانيات كبيرة ودعم لتستطيع من القيام بمهامها المناطة بها على أكمل وجه .

وفي الختام شدد رئيس مصلحة خفر السواحل اليمنية اللواء ركن / خالد القملي على مدراء عموم قطاعات المصلحة بضرورة القيام بواجبهم الوطنية وفق الإمكانيات المتاحة في المرحلة الراهنة , لافتا إلى أنه سيقدم الدعم اللازم لهم خلال الفترة القادمة بما يسهم في استمرارية أداء عمل القطاعات للمهام المناطة بها.

حضر الاجتماع مدير مكتب رئيس المصلحة ومدير العلاقات العامة بقطاع خليج عدن ومدير التشكيل البحري قطاع خليج عدن وقائد مركز جزيرة ميون.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع اليوم الثامن من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى