اخبار اليمن الان

بيان اللجنة العمالية لمحطة حاويات ميناء عدن تصدر بياناً توضح في ه موقفها من مطالب المتقاعدين واغلاق الميناء

اصدرت اللجنة العمالية لمحطة حاويات ميناء عدن بياناً عبرت فيه عن استنكارها لحالة الصمت المطبق لليوم الخامس، جراء إغلاق أنشطة محطة حاويات ميناء عدن والتي تشكل فيها أنشطة الحاويات ما نسبته 85% من إجمالي أنشطة ميناء عدن والذي يعد الميناء البحري الوحيد في الجمهورية اليمنية الذي يعمل على مدار الساعة ضماناً لتدفق واردات السوق المحلي من مواد غذائية وأدوية ومستلزمات أخرى. وقالت اللجنة العمالية لمحطة حاويات ميناء عدن انها تستشعر الخطر الذي بات وشيك والذي يهدد قوت الناس في المقام الاول وسمعة ميناء عدن من ناحية ثانية، في الوقت الذي تتعالى فيه الأصوات المنادية بفتح ميناء الحديدة لتكون رافداً للمليشيات الإنقلابيه نجد بأن هناك من يقوم بالمشاطرة نحو السعي لإغلاق محطة حاويات ميناء عدن شريان حياة المواطن وبوابة الوطن نحو العالم. واكدت اللجنة في بيانها انها تدعم المتقاعدين في مطالبهم المشروعة، ولكنها نستنكر الطريقة التي تم إختيارها في تنفيذ أعتصامهم من خلال توقيف نشاط ميناء عدن. واضافت: نحن مع مطالب أبائنا المتقاعدين ولكننا لسنا مع خيار تجويع شعب يعاني الحرب والفقر “فدرء المفاسد مقدم على جلب المصالح”. ودعا البيان كل مسؤول القيام بواجبه تجاه النظر إلى مطالب المتقاعدين وسرعة فتح حركة محطة حاويات ميناء عدن تغليباً للضمير الإنساني في المقام الاول والقيام بواجبهم في المقام الثاني. واشار البيان إن المساحة التخزينية لمحطة حاويات ميناء عدن شارفت على الإمتلاء جراء تكدس الحاويات من خلال تفريغها من على متن السفن وتوقف حركة خروجها إلى أصحابها، والذي بدوره سيؤدي إلى توقف كامل لنشاط المحطة نتيجة الإكتضاض بالحاويات وإمتلاء المساحات التخزينية. وواردفت بالقول:لا يسعنا في هذا المقام إلا أن نقبل جباه زملائنا الموظفين المخلصين اللذين آثروا الدخول إلى موقع عملهم وتحملوا المخاطر إستشعاراً منهم بالآمانة الملقاة على عاتقهم تجاه 26 مليون نسمة من أبناء الوطن وتجاه الامانه المهنية التي في أعناقهم.

يمكن قراءة الخبر من المصدرمن هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى