اخبار اليمن الان

الحزام الأمني يطيح بأخطر عصابة مسلحة في عدن

عدن – نافذة اليمن

أطاحت قوات الحزام الأمني في عدن، اليوم الأربعاء، بعصابة مسلحة مكونة من 8 افراد، بينهم مطلوب أمني في سوابق جنائية، والآخر احد الجناة في واقعة قتل المجني عليه “إبراهيم فضل عبدالله” في منطقة زهراء خليل بمديرية دار سعد مطلع اكتوبر الجاري.

وأشارت عمليات قوات الحزام الأمني في العاصمة عدن، في بلاغ عملياتي بإن قوات الحزام الأمني اوقعت عناصر العصابة المسلحة في قبضتها في 3 عمليات امنية منفصلة، وفيما لا تزال تلاحق متهمين آخرين بالإنتماء للعصابة وتنفيذهم لجريمة قتل المجني عليه “إبراهيم فضل”.

وفي التفاصيل أفادت عمليات قوات الحزام الأمني بإن العملية الأمنية الأولى كانت بالتنسيق مع عمليات الدعم والإسناد وشاركت فيها قوات الحزام الأمني- القطاع الثامن، وكتائب الإحتياط، مسنودة بكتائب العاصفة، والشرطة العسكرية، وقوات الحزام الأمني محافظة لحج وسجن المنصورة المركزي، حيث طوّقت القوات الأمنية المشتركة منطقتي المحاريق وكود العثماني ونفذت حملة للبحث عن الجناة والمطلوبين.
و أسفرت العملية الأمنية الأولى إلى القبض على مطلوب أمني في سوابق جنائية ويدعى (م.ع.ي) والملقب بـ”البعبع”، والذي له علاقة بالبلطجي المدعو “أبوعلاء”، والبلطجي المدعو “حنّان”، إضافة لإعتقال خمسة عناصر آخرين من العصابة المسلحة.

بينما العملية الأمنية الثانية أستهدفت أحد افراد العصابة، وأحد الجناة في قضية مقتل المجني عليه “إبراهيم فضل” ويدعى (س.و.أ).

وفور تلقي عمليات الدعم والإسناد معلومات تفيد بوجود سيارة الجاني امام احد مطاعم مدينة كريتر، تحركت قوة أمنية من الحزام الأمني _ القطاع الثاني، وبعد تكثيف البحث والتحريات تم الوصول لسيارة ومنزل الجاني في منطقة الخساف بكريتر، ليتم اخذ والده والسيارة والتحفظ عليهما في مقر قيادة قوات الحزام الأمني_ القطاع الثاني.

ووفقاً للمصدر العملياتي فإنه تم الإفراج عن والد الجاني، عقب تسليم الجاني (س.و.أ) نفسه إلى قوات الحزام الأمني _ القطاع الثاني.

العملية الأمنية الثالثة كانت في مديرية الشيخ عثمان، وجاءت عقب توافر معلومات دقيقة عن موقع تواجد المطلوبين (أ.ص.ع)، و(ع.ن) وهم ضمن الجناة في جريمة قتل المجني عليه “إبراهيم فضل”.

وفور تلقي المعلومات تم تشكيل قوة من الحزام الأمني_ القطاع الثامن، والنزول إلى مكان تواجدهم، لتشتبك القوة الأمنية مع المطلوبين ومسلحين آخرين خارجين عن القانون، ونتج عن الإشتباك إصابة أحد المسلحين ويدعى (م.ي) وهو أحد أقرباء الجناة.

وفيما لاذ المسلحين بالفرار، تم إسعاف المصاب إلى مستشفى أطباء بلا حدود، ووضع حراسة عليه من أجل إخضاعه للتحقيقات والإجراءات القانونية عند تماثله للشفاء.

من جهتها، أشادت قيادة قوات الحزام الأمني في العاصمة عدن بجاهزية القطاعين الأمنيين الثاني والثامن في قوات الحزام الأمني، وإستعدادهما لكل طارئ أمني مستجد.

مؤكدة بإنه ستتم ملاحقة بقية الجناة والقتلة والمطلوبين، ولا تهاون مع كل من سيرفع السلاح في وجه القوات الأمنية أثناء تأديتها لواجباتها.

المكتب الإعلامي لقوات الحزام الأمني العاصمة عدن

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى