اخبار اليمن الان

المنصورة الأعلى إراداً في عهد مديرها السابق "البُري" على مستوى مديريات عدن

 

حققت مديرية المنصورة في عهد مديرها السابق الأستاذ/ محمد عمر صالح البُري المستوى الأول بين كافة مديريات عدن بالنسبة للإرادات، حيث ترك “البُري” رصيداً مالياً كبيراً وإنجازاً ضخم في فترة توليه إدارة المديرية.

وخلال عملية اطلاع ومقارنة أجريناها فقد تبين ان “البُري” قد ترك رصيد في البنك يتجاوز “مائتان وثلاثون مليون وخمسمائة وستة وتسعون الف وسبعمائة وخمسة ريال وتسعة وتسعون فلس” 230.596.705/99, إلى جانب “مائة مليون ريال” تم سحبها من قبل المحافظ السابق من حساب المديرية وبطريقة غير قانونية ومازالت القضية في المحكمة حتى اللحظة.

كما حقق انجاز كبير في متابعة إيرادات المديرية وتنظيم الأسواق، وكانت المنصورة في عهد “البُري” اول مديرية يتم فيها ازالة العشوائي بشجاعة بدون تردد او خوف وقام بإزلة الاكشاك المخالفة، و كان ينزل في كل حملة شخصياً ويشرف عليها بدون اي مجاملات وكان يبدأ بالكبير قبل الصغير.

وقد انجز في عهده الكثير من المشاريع الخاصة بمديرية المنصورة ومنها ع سبيل المثال لا الحصر :

مشروع رصف بيوت الطيارين واستكمالها الى جانب استكمال رصف معظم شوارع القاهرة،
انجاز معظم شوارع ريمي و سفلتت كورنيش ريمي البريهي و سوزوكي للاتجاهين ذهاب وايابا، ورصف شارع القصر وبلوك 37 وبلوك 35 وبلوك 34 على حساب السلطة المحلية بالمديرية .

وعمل على توفير ست دينات وشيول صغير وثلاث مجنونات لصندوق النظافة في المديرية لمساعدتهم علي رفع المخلفات لعدم امكانية صندوق النظافه لذلك وشراء السيارات و مجنونات للصرف الصحي في المديرية والاشغال العامة والإنارة لتسهيل مهامهم اليومية .

ولا ننسي دعمه في مجال الصرف الصحي ، كما نعرف شبكات الصرف متهالكة ولم تجري عليها صيانه منذ زمن فقد دعمت السلطة المحليه بإعادة تأهيل شبكات الصرف الصحي عن طريق تأهيل الممرات الخلفيه في القاهرة ومنازل الشرطة وتاهيل بلوكات المنصورة وتوفير الأنابيب عبر المؤسسه والتكلفه الباقيه مساهمه مجتمعيه بين السلطه المحليه والمواطنين .

وتم عقد الاتفاقيات مع المؤسسة العامه للمياه والصرف الصحي مثل وديع حداد وبلوك 65وبلوك 45 لإعادة تأهيل شبكة الصرف الصحي.

إضافة الى تحسين وتقوية شبكة المياه فى القاهرة والسنافر ودفع مبالغ مالية للمؤسسة نيابة عن المواطنين لتحسين ووصول المياه للاحياء والبلوكات .

وهناك الكثير و الكثير من الانجازات التي تحسب لهذا الرجل فمن كان يتابع نشاط “البُري” عرفه انه الرجل الصعب في الوقت الصعب.

هذا وقد ترك مدير عام مديرية صيرة السابق في حساب المديرية 6 مليون ريال يمني, ورصيد مديرية التواهي 900 الف ريال يمني, فيما بلغ رصيد مديرية البريقة سبعون مليونا منها خمسون مليون من حق الطوارئ التي صرفها المحافظ السابق لمواجهة كوارث السيول, وترك مدير عام المعلا مليون ريال فقط في رصيد المديرية, كما ترك مدير عام خور مكسر مليون وثمانمائة في رصيد المديرية، كما ترك مدير عام دار سعد 370 ألف ريال يمني، كما ترك مدير عام الشيخ عثمان مائة وخمسون مليون ريال يمني.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع عدن الغد من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى