تقارير

امين عام الامم المتحدة يرحب باستكمال المرحلة الاولى من تبادل الاسرى في اليمن

رحب الامين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش،، باستكمال تنفيذ المرحلة الأولى من تنفيذ اتفاق تبادل الاسرى بين الحكومة اليمنية ومليشيات الحوثيين، معتبرا إن تبادل المحتجزين في اليمن، دليل على إمكانية تحقيق اختراق من خلال الحوار والتسوية.
وجاء في بيان اصدره المتحدث الرسمي باسم الامم المتحدة”يرحب الأمين العام بالإفراج عن مزيد من المعتقلين من قبل الأطراف اليمنية يومي 15 و 16 أكتوبر / تشرين الأول ، تماشياً مع الاتفاق الذي تم التوصل إليه في 27 سبتمبر / أيلول للإفراج عن أكثر من 1000 شخص كانوا محتجزين على خلفية النزاع”.
وأوضح غوتيرش، أن “هذه خطوة مهمة في تنفيذ اتفاقية ستوكهولم وهي أكبر عملية تبادل للأسرى منذ بداية النزاع. كما انها دليل على أنه يمكن تحقيق اختراقات مهمة من خلال الحوار والتسوية”.
وحث الأمين العام طرفي الصراع “على مواصلة السير على هذا الطريق في تعاملهما مع المبعوث الخاص ، بحسن نية ودون شروط مسبقة ، لوضع اللمسات الأخيرة على الإعلان المشترك ، الذي يتألف من وقف إطلاق النار على الصعيد الوطني، والتدابير الاقتصادية والإنسانية، وكذلك استئناف عملية سياسية شاملة لإنهاء الحرب”.
ويأتي بيان امين عام الامم المتحدة عقب تنفيد تبادل الاسرى بين الحكومة اليمنية ومليشيات الحوثيين في15 _ 16 من أكتوبر 2020م تم خلالها تبادل اكثر من الف اسير ومعتقل من الجانبين بينهم صحفيين ومعتقلين مدنيين.

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع الخبر

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى