اخبار اليمن الان

قبل اعوام.. وثيقة تكشف عن اول محافظ لعدن يوجه بإيقاف ومصادرة الدراجات النارية

عدن/ علاء بدر

كشفت وثيقة رسمية رُفِـعَـت عنها السرية أصدرها محافظ العاصمة عدن الأسبق رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي الرئيس عيدروس قاسم الزبيدي في عام 2017م عن إيقاف ومصادرة الدراجات النارية في العاصمة عدن.

الوثيقة التي صدرت في 19 أبريل من عام 2017م تحدثت عن ازدياد العمليات الإرهابية باستخدام الدراجات النارية.

وهو ما يدل على أن هذه الوسيلة ظلَّـت ولأعوام طويلة أداة للإرهاب والقتل والاغتيالات والسطو في العاصمة عدن، حيث وجَّـه المحافظ عيدروس الزبيدي آنذاك بصفته رئيساً للجنة الأمنية في العاصمة عدن خطاباً رسمياً إلى كل من:-

اللواء شلال علي شائع مدير أمن العاصمة عدن، ومدراء عموم المديريات بعنوان:-

إيقاف ومصادرة الدراجات النارية.

وجاء في الوثيقة الرسمية التي حملت توقيع الرئيس عيدروس الزبيدي وختم ديوان العاصمة عدن: أنه:-

لوحظ خلال الفترة الأخيرة زيادة استخدام الدراجات النارية في الأعمال الإرهابية الموجهة لإقلاق حالة الأمن والسكينة العامة والتي راح ضحيتها عدد كبير من قيادات الدولة وضباط وأفراد القوات المسلحة والأمن والشخصيات الوطنية الأخرى.

وتابع الرئيس عيدروس الزبيدي في خطابه:-

وعليه مطلوب التعميم على مختلف الجهات لاتخاذ الإجراءات الصادرة لوقف حركة الدراجات النارية في مديريات العاصمة واحتجاز المخالفة منها.

وتعاني العاصمة عدن منذ ما قبل حرب عام 2015 من خطر الدراجات النارية وقيام سائقيها بارتكاب الجرائم الإرهابية والجسيمة في حق المواطنين الآمنين من خلال خفة الحركة والهروب السريع بعد تنفيذ عملياتهم الجبانة، ولذا كان لهذه القرارات أهميتها في مكافحة الدراجات النارية والقضاء على تلك الظاهرة في العاصمة عدن.

وفي السادس والعشرين من شهر فبراير الماضي أقرت قيادة الدعم والإسناد ممثلةً بالعميد محسن الوالي القائد العام لقوات ألوية الدعم والإسناد والأحزمة الأمنية باستئناف أعمال حملة لضبط ومصادرة الدراجات النارية بعدن، ومما جاء فيه:-

أن استئناف الحملة كان بسبب الازدحام المروري والحوادث المتسببة بشكل كبير لسائقي الدراجات النارية، وكذلك للحد من الظواهر السلبية الدخيلة على العاصمة عدن.

وكان اجتماع فبراير الماضي المنعقد لمناقشة خطورة ظاهرة الدراجات النارية قد ضم قيادات الدعم والإسناد، والحزام الأمني، وتم الاتفاق آنذاك على تدشين حملة مكافحة الدراجات النارية خلال الأسابيع القادمة بالتعاون مع قوات العاصفة.

وحذرت قيادة الدعم والإسناد في الاجتماع مالكي الدراجات النارية من استمرار استخدامها في شوارع العاصمة عدن، مؤكدة أنها سَـتُـصادر في حال لم يلتزم مالكيها بالقوانين والأنظمة.

كما شددت قيادة الدعم والإسناد في اللقاء ذاته على ضرورة الحفاظ على أمن العاصمة عدن، داعية الجميع لعدم الخوض بأي قرارات تخص هذه الحملة في مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية، وأكدت أنها تملك موقعاً رسمياً تبث فيه كل الأخبار المعتمدة وتصدر بشكل رسمي.

يمكن قراءة الخبر من المصدر تحديث نت من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى