اخبار اليمن الان

فضيحة جديدة لبنك الكريمي.. ونشطاء يستعدون لتدشين حملة للكشف عن الرشاوي التي يقدمها لمسؤولين

اعترف أحد مسؤولي السلطه المحليه بمحافظة تعز ان مصرف الكريمي يعطي كل المسؤولين الذين تورطوا في توقيع عقد صرف رواتب موظفي الدولة عبره في تعز مبالغ ماليه كبيرة “رشاوي” .

ونقلت مصادر اعلامية عن المسؤول ان الكريمي أعطاه مبلغ ولكن المبلغ الذي استلمه من الكريمي كان جزء كبير منه ممزق وحاول إعادة المبلغ إلى الكريمي.

وبحسب المصادر فإن المسؤل بدرجه مدير عام في السلطه المحليه استيقظ ضميره وارجع النقود ورفض اخذها ، لكنه اكد ان من له علاقه من المسؤلين مع الكريمي يأخذون عموله وبمبالغ كبيرة .

ولفت الى انه وحتى المراسلين من والى الكريمي يستلمون عموله وهذا السبب الذي جعل الكريمي يتحكم بصرف الرواتب لتأكده انه لن يكون بمقدور احد الغاء العقد المبرم معه العقد معه بسبب المسؤولين الذين لاذمه لهم ولا عهد.

مرجعا احتكار الكريمي لعمليه صرف المرتبات لفساد مسؤولي تعز.

واشار الى انه وفي حالة تغيير وفسخ العقد مع الكريمي  فالكريمي سوف يقوم بفضح من تورطوا معه بقبول الرشاوي المالية الكبيرة التي اعطاها لهم مقابل سكوتهم عن ممارساته وابتزازه. 

وتوقعت المصادر ان تستمر لمعاناة موظفي تعز طالما هناك مسؤولين لا ذمه لهم.

وطالب المسؤول الذي عاد اليه ضميره فجأة انه ولانهاء معاناة الموظفين والتخلص من الفاسدين المتآمرين مع “الكريمي” على النقابات تنفيذ احتجاجات واسعه داخل تعز والمطالبه بتغييرهم كذلك المطالبة بالغاء العقد مع الكريمي وتحويل صرف المرتبات عبر البريد او صرافين آخرين.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى