اخبار اليمن الان

وصول سفير إيران إلى صنعاء يثير تساؤلات حول الغطاء الأممي للمليشيات الحوثية

أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية وصول السفير الإيراني الجديد المعين لدى المليشيات الحوثية إلى صنعاء، وسط كثير من علامات الاستفهام حول آلية وصوله والتسهيلات الممنوحة لتنقل الإيرانيين من وإلى صنعاء.

وذكر خطيب زادة الناطق باسم الخارجية الإيرانية أن “سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية فوق العادة ومطلق الصلاحية حسن ايرلو قد وصل إلى صنعاء”.

وأثار خبر وصول السفير الإيراني إلى صنعاء موجة تساؤلات عن طريقة وصوله إلى صنعاء، في ظل الدور المشبوه لبعض الموظفين الأمميين والتسهيلات الممنوحة من قبلهم للمليشيات الحوثية وتوفير الدعم اللوجستي لتنقل الخبراء الايرانيين وكذا الدبلوماسيين.

وأكدت مصادر وكالة خبر، أن الأمم المتحدة هي من نقلت السفير إلى صنعاء، خاصة وأن مطار صنعاء لا يستقبل الرحلات التجارية، ناهيك عن أن الدعم الأممي للمليشيات أصبح واضحاً للعيان.

وحملت المصادر الأمم المتحدة مسؤولية توفير الغطاء للمليشيات الحوثية والخبراء اللبنانيين والايرانيين ما يعمل على إطالة أمد الحرب واستمرار عدم انصياع المليشيات لجهود السلام وللقرارات الدولية.

وسبق أن كشفت تقارير إعلامية عن توفير الأمم المتحدة لسيارات تابعة لبعض منظماتها لقيادات حوثية للتنقل والاختباء من ضربات طيران التحالف، إضافة إلى نقل قيادات المليشيات من وإلى مطار صنعاء على طائراتها الخاصة في أكبر فضيحة للمنظمة الدولية ودورها المشبوه الذي أسهم في إطالة أمد الصراع ودعم المليشيات الحوثية.

جاء ذلك بعد أكثر من عام على تعيين مليشيات الحوثي، إبراهيم محمد الديلمي، سفيراً فوق العادة لدى طهران.

يمكن قراءة الخبر من المصدر وكالة خبرمن هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى