اخبار اليمن الان

عصابات مجهولة لاختطاف الفتيات في عدن وولاء وديع أخر الضحايا في الشيخ عثمان

أكد ناشطون حقوقيون في مدينة عدن، جنوبي اليمن، اختفاء شابة من مديرية الشيخ عثمان، في حادثة هي الثانية التي تشهدها المحافظة، خلال أسبوع.

وأفادت أسرة الشابة المختفية “ولاء وديع”، إنها تلقت رسالة نصية من رقم مجهول تتضمن التهديد بقتل ابنتهم، عقب ساعات من اختفائها بعد خروجها من المنزل، حسب بيان مناشدة وزعته على وسائل إعلام.

وأوضحت العائلة، أنها أجرت اتصالاً بولاء بعد خروجها عصر الجمعة من المنزل الواقع في حي القاهرة في مدينة الشيخ عثمان، إلا أنها سمعت في الاتصال أصوات إطلاق نار وصراخ، قبل أن تصل رسالة نصية إليهم تتضمن تهديداً بقتلها.

ودعت العائلة الأجهزة الأمنية والمواطنين إلى التعاون معها للعثور على أي معلومات تمكنهم من الوصول، لموقع ابنتهم أو تدلهم عليها.

وهذه هي واقعة الاختفاء الثانية خلال أقل من أسبوع، بعد اختفاء الشابة “عبير بدر فرج” التي انقطعت أخبارها بعد خروجها من منزل عائلتها في مديرية المنصورة الثلاثاء الماضي.

في السياق، دعت الناشطة الحقوقية هدى الصراري، إلى سرعة تمكين مدير أمن عدن الجديد من مهامه لحماية الناس وحفظ الأمن.

وقالت في تغريدة على تويتر تعليقاً على الحادثة: “أصبح ضرورة حتمية من تمكين مدير أمن وشرطة عدن من أداء مهامه وفرضه وفق مخرج اتفاقية الرياض للحد من ارتفاع مؤشر الجريمة المنظمة داخل عدن والاختلال الامني الحاصل”.

يشار إلى أن المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيًا المسيطر على عدن، يرفض تمكين مدير أمن المحافظة الجديد وفق مصادر حكومية، بهدف تعطيل اتفاق الرياض، في وقت تشهد المدينة فوضى أمنية عارمة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى