اخبار اليمن الان

نسف ٣ منازل في البيضاء والحوثي يبرر جريمته بالكذب

نافذة اليمن – عدن

 

اقدمت المليشيا الحوثية أذرع إيران باليمن، يوم السبت ٢٠٢٠/١٠/١٧م، على تفجير ونسف ثلاثة منازل في محافظة البيضاء، بعد تهجير ساكنيها دون السماح لهم بأخذ أغراضهم والممتلكات الخاصة بهم.

وذكرت مصادر محلية أن من بين الثلاثة المنازل التي فجرتها مليشيا الحوثي الإرهابية، بمديرية ذي ناعم، منزلين في منطقة طياب تعود ملكيتهما للمواطنين “احمد محمد القيسي، وصالح عمر صالح مجوز الطيابي”، فيما كان الثالث بمنطقة البطحاء، وتعود ملكيته للمواطن “مبخوت المشرقي العمري”.

وأكدت المصادر أن أضرارا بالغة لحقت بعدد من المنازل المجاورة وسط استياء واستنكار واسع إزاء الجرائم والانتهاكات الحوثية.

واضافت أن مليشيا الحوثي مارست الإرهاب ضد النساء والاطفال الذين كانوا متواجدين في المنازل المستهدفة، واجبرتهم على مغادرتها تحت تهديد السلاح دون السماح لهم باخراج ممتلكاتهم ووثائقهم الرسمية.

المليشيا المدعومة إيرانيا، بررت تلك الجرائم بزعم ملاحقتها مطلوبين لديها في تلك المناطق خلال حملة مداهمة عسكرية شنتها اليوم، سرعان ما تحولت إلى عملية تفجير ونسف مساكن المواطنين.

واستنكر مشايخ قبليون الجريمة الحوثية واعتبروها “عيبا اسود” باعتبارها استهدفت مساكن لا يتواجد بها سوى النساء والاطفال، مشيرين الى ان هناك طرقا قانونية لملاحقة اي مطلوبين ان كان هناك عناصر مطلوبة لديها- حد زعم الحوثيين.

جماعة الحوثي تتعمد عمليات تفجير منازل مناوئيها في محافظة البيضاء بهدف تشريد النساء والاطفال على امل تركيعهم واذلالهم، وهو ما زاد ابناء القبائل بالمحافظة صمودا ومواجهة لها.

وسبق وفجرت المليشيا الحوثية العديد من منازل المدنيين في مختلف مناطق مديرية ذي ناعم، جراء معارضتهم لمشروع ايران الذي تنفذه اذرعها في البلاد “مليشيا الحوثي”.

 

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى