اخبار اليمن الان

صور- خطوة جديدة لتطبيع الأوضاع.. تدشين “كاك بنك” في المخا

دشن مسؤولون حكوميون ومحليون، اليوم الأحد، أنشطة بنك التسليف التعاوني الزراعي “كاك بنك” في مديرية المخا الساحلية، غرب محافظة تعز.
 
وأكد المسؤولون،  في تصريحات لوكالة “٢ ديسمبر”، أن الخطوة تأتي في ظل حالة الأمن والاستقرار التي تشهدها المديرية، وتعاون القوات المشتركة والسلطة المحلية في إعادة تطبيع الحياة في المديريات المحررة في الساحل الغربي، بعد طرد مليشيا الحوثي منها.
 
وثمن الرئيس التنفيذي للبنك حاشد الهمداني الدور الإيجابي للقوات المشتركة في استعادة البنك ونشاطه “وهذا يدل على حرص الإخوة في قيادة القوات المشتركة على تطبيع وإعادة الحياة بعد دحر مليشيا الحوثي”.
 
وأضاف أن البنك سيدعم مختلف الأنشطة المصرفية والزراعية والسمكية وكافة الأنشطة التجارية، مع تقديم خدمات جديدة منها خدمة “حوالة” لتمكين المواطنين من إرسال واستقبال الحوالات داخل المحافظات المحررة والخليج، وكذا خدمة “بادر” الهادفة لخلق التنمية المجتمعية داخل المخا وجميع المحافظات، إلى جانب عزمه توفير صرافات آلية في المديرية بحلول العام القادم للمزيد من التسهيلات المقدمة للمواطنين.
 
وقال الهمداني إن البنك لديه فروع في جميع المحافظات المحررة، إضافة إلى 500 وكيل.
 
بدوره أشار وكيل أول وزارة الزراعة أحمد الزامكي، إلى أن تدشين الأنشطة البنكية يمثل رافدا للتنمية بالمديرية في المجالات الزراعية والسمكية والتجارية، وخطوة في سبيل التحرر المالي حتى استعادة بقية المحافظات اليمنية الواقعة تحت سيطرة المليشيا الموالية لإيران.
 
وقال وكيل قطاع الرقابة في البنك المركزي منصور راجح: البنك المركزي يعول كثيرا على القطاع المصرفي وخاصة البنوك الحكومية في ظل هذه المرحلة الراهنة مع توغل قطاع الصرافة الذي يتسبب في تدهور العملة.  
 
وأردف أن البنك المركزي يسعى إلى إعادة دوره وفتح فروع البنوك في المناطق المحررة التي تحظى بالأمن والاستقرار، مؤكدا دعم البنك المركزي لأنشطة “كاك بنك” في المخا وصرف النفقات الحكومية عبره.
 
من جهته، أمين عام السلطة المحلية بالمديرية، الآنسي قاسم، أشاد بهذه الخطوة التي تخدم المزارعين والصيادين، مشيرا إلى أن المخا بحاجة ماسة لمثل هذا المشاريع خدمة لأبناء المديرية والحد من تلاعب صرافين بأسعار العملة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر وكالة خبرمن هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى