منوعات

ما لا يعرفه العرب عن الفوائد المذهلة للقرفة

يعاني العديد من الأشخاص من ارتفاع ضغط الدم، دائمًا ما يوصي الأطباء بمتابعة الضغط والعلاج بالأدوية وتغيير نمط الحياة، ولكن هل فكرت يومًا في تجربة الأعشاب أو المكملات الغذائية للمساعدة في علاج الضغط؟ هناك علاقة وطيدة بين القرفة والضغط منذ القدم، سنتحدث معًا بالتفصيل عن شراب القرفة والضغط وما هي أهم فوائد القرفة وأضرارها والتفاعلات الدوائية معها وما هي كمية القرفة في اليوم المسموح بها.

حقائق علمية حول القرفة

القرفة من التوابل اللذيذة التي يجب تضمينها في النظام الغذائي اليومي، ولقد اشتهرت بخصائصها الطبية لآلاف السنين، كما أكد العلم الحديث ما عرفه الناس على مر العصور.

قبل التعرف على العلاقة بين القرفة والضغط والأمراض الأخرى، لابد من التعرف على خصائص القرفة، فهي

تصنع القرفة بقطع سيقان الأشجار، ثم يستخرج اللحاء الداخلي وإزالة الأجزاء الخشبية منه، وعندما يجف اللحاء فإنه يشكل لفائف وهي أعواد القرفة، ويمكن طحن هذه الأعواد لتشكل مسحوق القرفة.

تعود رائحة ونكهة القرفة المميزة إلى الجزء الدهني الذي يحتوي على نسبة عالية جدًا من مركب سينمالدهيد، إذ يعتقد العلماء أن هذا المركب مسؤول عن معظم التأثيرات القوية على الضغط أوالصحة بشكل عام.

القرفة والضغط المرتفع

تساعد القرفة في خفض ضغط الدم على المدى القصير خاصة لمرضى السكر، إذ أن جميع أنواع القرفة تحتوي على حمض سيناميك وله تأثير مضاد للالتهابات مما يسهل تدفق الدم عبر الجسم ويسبب ضغطًا أقل على القلب.

بالإضافة إلى علاقة القرفة والضغط المدهشة، هناك أيضًا علاقة قوية بين القرفة والقلب، إذ أن تناول القرفة يدعم وظيفة القلب والأوعية الدموية ويحسين صحة القلب.

فوائد وأضرار القرفة

بعد التعرف على علاقة القرفة والضغط هناك الكثير من الفوائد الأخرى للقرفة، وبعض الأضرار من زيادة تناول القرفة عن الحد المسموح به، والتفاعلات الدوائية التي قد تحدث عند تناول القرفة مع بعض الأدوية، سنتعرف عليها بالتفصيل فيما يلي:

فوائد القرفة

   تحفز القرفة النشاط الشبيه بالأنسولين وتقلل من مقاومة الأنسولين في الجسم، تعد القرفة علاجًا واعدًا للأشخاص الذين يبحثون عن بدائل للعلاج بالأنسولين.

   تحتوي القرفة على إنزيمات مقاومة للسرطان، إذ أن لها تأثيرات مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة، هذا يعني أن القرفة تدعم صحتك المناعية وقد تمنع أو تساهم في علاج أنواع معينة من السرطان.

   القرفة مفيدة في الحالات العصبية مثل: مرض ألزهايمر، قد تساهم القرفة في الوقاية من المرض.

   تقلل القرفة من خطر الإصابة بأمراض القلب، هناك ارتباط بين القرفة والقلب، إذ أن أمراض القلب هي السبب الأكثر شيوعًا للوفاة في العالم.

   تقلل القرفة من مستويات الدهون الثلاثية والكوليسترول الضار، بينما لا يقل مستوى الكوليسترول الحميد.

   تساعد القرفة في محاربة الالتهابات البكتيرية والفطرية، قد يساعد السينمالدهيد في محاربة أنواع مختلفة من العدوى، كما أن زيت القرفة فعال في علاج التهابات الجهاز التنفسي الذي تسببه الفطريات.

   تساعد القرفة في منع تسوس الأسنان وتقليل رائحة الفم الكريهة.

أضرار القرفة

لا يوجد تعارض بين تناول القرفة والضغط إذ أن القرفة آمنة بكميات صغيرة إلى معتدلة، لكن عليك ضبط كمية القرفة في اليوم، يمكنك تناول من 2 إلى 4 جرام من القرفة يوميًا، أي ما يعادل من نصف ملعقة إلى ملعقة.

تناول القرفة بكميات كبيرة قد يسبب مشاكل صحية؛ لأنها تحتوي على كميات عالية من مركب يسمى الكومارين، لقد وجدت الأبحاث أن تناول الكثير من الكومارين قد يسبب العديد من الآثار الجانبية وتشمل:

   تلف الكبد.

   زيادة خطر الإصابة بالسرطان.

   زيادة خطر تقرحات الفم.

   انخفاض نسبة السكر في الدم.

كما يؤدي تناول القرفة مطحونة إلى مشاكل في التنفس، هذا لأن التوابل لها قوام ناعم ويمكن أن يؤدي استنشاقها إلى:

   السعال.

وأخيرًا، تعد القرفة واحدة من أكثر البهارات اللذيذة والصحية، ويمكن أن تخفض مستويات السكر في الدم، وتقلل من الإصابة بأمراض القلب بالإضافة إلى العلاقة الرائعة بين القرفة والضغط المرتفع والكثير من الفوائد الصحية الأخرى، لكن عليك استشارة الطبيب والحصول على الجرعات المناسبة من القرفة، حتى لا تتعرض لأي أضرار.

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع مأرب برس

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى