اخبار اليمن الان

بنات عدن يخرجن بصحبة أقاربهن بعد تزايد حالات الاختطافات

الأحد, 18 أكتوبر, 2020 09:04:00 مساءً

اليمني الجديد – مواقع


اختفت فتاة أخرى في عدن تدعى ولاء بعد ساعات من اختفاء طفل وقبل عودة الفتاة المختطفة عبير. 

 


وتقابل الأجهزة الأمنية التابعة للانتقالي الموالية للإمارات الأحداث بكثير بالصمت تجاه ما يحدث في حين هناك من يتهمها بالضلوع خلف الحوادث والتستر على مرتكبوها. 


وقالت مصادر مقربة من أسرة ولاء: إن الفتاة تم اختطافها أثناء خروجها من منزلها في حي القاهرة بعدن بعد أن تلقت رسالة من هاتف “ولاء” كتب فيها الخاطفون أنهم قتلوها وأحرقوها، وعلى الأسرة نسيان أمرها.  

 


وتعيش مدينة عدن حالة من الخوف والقلق بسبب الانفلات الأمني وانتشار العصابات المسلحة المحمية من قيادات موالية للتحالف السعودي الإماراتي، إضافة إلى انتشار ظاهرة بيع الحبوب والممنوعات بشكل كثيف. وكانت مصادر محلية” أكدت أن العاصمة المؤقتة عدن شهدت خلال الشهر الماضي عدداً من الحوادث الأمنية نتيجة غياب الأمن فيها كان أبرزها حادثة الطقم واعتراض الباص وقتل الشيخ سند العقربي ومحاولة قتل مجموعة كمال الحالمي”.

 


وأضافت المصادر أن من بين أبرز الحوادث الأمنية التي شهدتها المدينة الشهر الماضي العثور على جثة شاب بالقرب من الشارع الرئيسي الفاصل بين منطقتي الممدرة والعريش واصابة الشاب ياسين زين صالح فدعق برصاص جنود من الحزام الامني عقب مشادة كلامية معهم بسبب تحطيمهم دراجة نارية لمواطن بعدن اضافة الى اندلاع مواجهات عنيفة بين قوات أمنية ومسلحين في المعلا بعدن وإحراق مسلحين كبائن اتصالات شركة سبأفون بعدن .

 


وأكدت المصادر ذاتها أن مدينة عدن شهدت خلال الماضي عددا من عمليات الاختطاف للأطفال والفتيات كان أبرزها اختطاف دنيا حسين المفقودة ذات الستة عشر ربيعا في مديرية المعلا واختطاف ولاء وديع قبل ان تعود لمنزلها في ظروف غامضة مساء اليوم الثاني من اختطافها .


 


من جهتها قالت المواطنة ” ام عبدالله ”  إن الانفلات الأمني  الحاصل في الوقت الراهن  وارتفاع ظاهرة خطف واختفاء الأطفال والفتيات جعل الأهالي يعيشون في حالة رعب وقلق كبير على مصير اولادهم .


 


وأضافت ” ام عبدالله في تصريح لـ ” الصحوة نت ” أن انتشار مثل هذه الظاهرة الخطيرة يجب ان يتم وضع حدا لها وتحريك الأمن ومتابعة الجناة وضبطهم للتخلص من هده الظاهرة الخطيرة على المجتمع التي اصبح يعيش في ذعر وعدم الشعور بالأمن والأمان فيما بينهم .


 


كما عبرت في سياق تصريحاتها عن استمرار القوات والتشكيلات المسلحة المسيطرة على المدينة في صمتها المريب وعدم محاولتها ضبط الجناة ووضح حد لمثل هذه الظواهر الخطيرة التي تهدد أمن المدينة.


 


يمكن قراءة الخبر من المصدر اليمني الجديد من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى