اليمن عاجل

إحباط البالستي.. ضربة لدفاعات الحوثي وأخرى لمرتزقة قطر

تمكن التحالف العربي من إحباط هجمات عديدة كانت المليشيات الحوثية تنوي القيام بها باتجاه المملكة العربية السعودية، وهو ما يُعني أن هناك جهودا استخباراتية ناجحة مكنت قوات التحالف من الوصول إلى منصات إطلاق الصواريخ والتعامل معها.

ويمثل توالي إحباط الهجمات هزيمة أخرى لمليشيات الإخوان والذين يُمكن تسميتهم بمرتزقة قطر، بعد أن أفسحوا المجال أمام المليشيات الحوثية لإطلاق الصواريخ من دون أي مضايقات على الأرض، بل أنهم ساهموا في أن تحصل العناصر المدعومة من إيران على الأسلحة التي كانت بحوزة جيش الشرعية.

بدا واضحاً أن هناك إستراتيجيات استخباراتية وعسكرية جديدة للتحالف العربي منذ تعيين قيادة جديدة له، الشهر الماضي، وأن تلك الخطط تمكنت من إلحاق هزائم متتالية في المعسكر القطري الإيراني، ومع مرور الوقت فإن التحالف سيشل قدرات المليشيات الحوثية بشكل تام، وهو ما يضاعف من كلفة التمويل الإيراني الشحيح بالأساس.

يعد استهداف التحالف العربي للقدرات البالستية الحوثية أحد أدوات الضغط على المليشيات الحوثية من أجل الجنوح للسلام، ويعَول التحالف العربي على ضرباته الدقيقة التي تكبد العناصر المدعومة من إيران خسائر فادحة، بما يصب أيضاً في صالح تأمين الحدود السعودية مع المناطق الواقعة تحت سيطرة الحوثيين.

كشف التحالف العربي، اليوم الأحد، عن سقوط صاروخ باليستي أطلقته المليشيات الحوثية الإرهابية من صنعاء في محافظة صعدة، وشدد على أن المليشيات الحوثية أطلقت الصاروخ الباليستي من وسط المدنيين في صنعاء، مشيراً إلى أن المليشيات مستمرة بانتهاكاتها عبر صواريخها، التي تسقط عشوائيًا على المدنيين.

كما أكد المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي العقيد الركن تركي المالكي، اليوم الأحد، على استمرار اتخاذ التحالف الإجراءات اللازمة لتدمير القدرات الباليستية للمليشيات الحوثية الإرهابية من أجل حماية المدنيين، وحماية الأمن الإقليمي والدولي.

ونوه إلى أن الصاروخ الذي أطلقته المليشيات الحوثية من صنعاء سقط بعد إطلاقه بمسافة 159 كلم، داخل محافظة صعدة، وأدان تواصل الأعمال العدائية من قبل المليشيات الحوثية، لاستهداف التجمعات السكانية، ما يهدد حياة المئات من المدنيين.

ويوم الثلاثاء الماضي، أعلن التحالف العربي تدمير صاروخ باليستي لمليشيا الحوثي في اليمن قبل إطلاقه باتجاه السعودية، وقال في بيان، إننا: “مستمرون في تدمير القدرات النوعية للمليشيات الإرهابية في اليمن”، مؤكدًا اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية المدنيين.

يأتي ذلك في الوقت الذي فضحت فيه صحيفة “عكاظ” السعودية، قبل أيام، خيانات عدد من مرتزقة النظام القطري في اليمن، وبحسب الصحيفة، ضمت قائمة المرتزقة كلا من: عبدالعزيز جباري، وتوكل كرمان، وياسر اليماني، وسمير النمري، وأنيس منصور، ومختار الرحبي، وسيف الحاضري، وغيرهم.

أدانت الصحيفة مهاجمة هؤلاء المرتزقة التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية لتخليص اليمن من الهيمنة الإيرانية، التي تحاول المليشيات الحوثية، المدعومة من إيران، فرضها في بعض المحافظات والمديريات.

وقالت الصحيفة: استمرأ هؤلاء المرتزقة الحديث عن حرصهم على القضية اليمنية، وهم الذين يتاجرون بها، ويسترزقون ورائها من خلال مغالطاتهم للحقائق، خدمة لأجندات أسيادهم في الدوحة وإسطنبول.

وأوضحت الصحيفة أن حماقات هؤلاء الخونة جوبهت بحالة من التذمر والاستياء في صفوف اليمنيين الذين وصفوهم بالمعتوهين.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى