اخبار اليمن الانتقارير

وصول السفير الإيراني إلى صنعاء رسالة إيرانية للجميع وانتصار على الشرعية والتحالف

قال الكاتب اليمني والباحث في الشأن الإيراني محمد مصطفى العمراني، إن وصول السفير الإيراني الجديد إلى صنعاء حسن ايرلو، “رسالة إيرانية للجميع بتقديم الدعم السياسي العلني والواضح لحلفائها في اليمن”.

وأضاف العمراني، في تصريح لـ”عربي21″، أن “الرسالة تحمل اعترافا بالحوثيين كدولة، وأن طهران ماضية في تقديم الدعم لهم مستقبلا، حتى وإن لم يعترف العالم بهم كدولة أو كسلطة شرعية خاصة”.

وأكد العمراني أن وجود سفير إيراني في صنعاء مستقبلا، يعني “حضور إيران بشكل فاعل في تقديم المشورة والدعم السياسي لجماعة الحوثي، في مفاوضاتها القادمة مع السعودية والشرعية، خصوصا بعد ظهور مؤشرات على قرب هذه التسوية”.

واعتبر العمراني وصول سفير إيراني إلى صنعاء “اختراق إيراني جديد للحصار المفروض على الحوثيين، وأن هذا الحصار غير مجد”، فضلا عن كونه انتصارا دبلوماسيا تسجله إيران في ملعب التحالف العربي .

وبحسب الكاتب اليمني والباحث في الشأن الايراني، فإن هذا الاختراق الإيراني بضوء أخضر أمريكي وأممي، بعد أيام من إفراج جماعة الحوثي عن مجموعة من الرهائن الأمريكيين، مشيرا إلى أن هذا الأمر قد يصنف ضمن بنود الصفقة التي تمت برعاية سلطنة عمان.

ويوم الأربعاء الماضي، أعلنت جماعة الحوثيين عن عودة ما يزيد على مئتي عنصر حوثي كانوا عالقين خارج البلاد إلى صنعاء على متن طائرة عمانية، ورجح البعض أن يكون السفير الإيراني الجديد وصل صنعاء ضمن هؤلاء العائدين.

وكان الحوثيون عينوا القيادي “إبراهيم الديلمي” سفيرا للجماعة في طهران، الذي قدّم أوراق اعتماده للرئيس حسن روحاني في آب/ أغسطس 2019.

وفي وقت سابق، اعتبرت وزارة الخارجية في الحكومة اليمنية المعترف بها، الخطوة الإيرانية حينها أنها “انتهاك لميثاق الأمم المتحدة، وقرارات مجلس الأمن الدولي، والاتفاقيات الدولية ذات الصلة”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى