منوعات

اكتشاف صورة قط عملاق على منحدر في بيرو يرجع نقشها إلى أكثر من 2100 عام

اكتشف علماء الآثار في بيرو صورة قط عملاق على منحدر، يرجع نقشها إلى أكثر من 2100 عام، حسبما أعلنت وزارة الثقافة في البلد الأميركي الجنوبي.

ويظهر الشكل المكتشف قطا كبيرا يصل طوله إلى 37 مترا، يرتفع رأسه عاليا على تل وينظر للأمام مباشرة، بينما يمتد الجسم والذيل نحو الجزء السفلي من المنحدر.

وقالت الوزارة إن الاكتشاف حدث عندما كان علماء الآثار البيروفيون يقومون بأعمال الصيانة في منطقة نازكا التاريخية جنوبي بيرو، ويرجع تاريخه إلى ما بين عامي 200 و100 قبل الميلاد.

وفي بيان مكتوب، أوضحت الوزارة أن هذا الرسم كان مرئيا بالكاد وعلى وشك الاختفاء، لأنه تم رسمه على منحدر شديد إلى حد ما، وتعرض لتأثيرات التعرية الطبيعية.

وتم تمثيل القطط بكثرة في صناعة الخزف والمنسوجات وعناصر أخرى من حضارة باراكاس التي كانت تسكن جبال الإنديز في أميركا الجنوبية، وينسب إليها أيضا إنشاء الأشكال والخطوط الشهيرة في صحراء نازكا.

وقال جوني إيسلا كبير علماء الآثار في بيرو لوكالة الأنباء الإسبانية (إيفي): “من المذهل أننا ما زلنا نعثر على أشكال جديدة، لكننا نعلم أيضا أن هناك المزيد الذي يمكن العثور عليه”.

وتابع: “خلال السنوات القليلة الماضية، سمح استخدام الطائرات من دون طيار بالتقاط صور لمنحدرات التلال”.

وأوضح إيسلا أن ما بين 80 و100 شخصية جديدة ظهرت خلال السنوات الأخيرة في وديان نازكا وبالبا، وعلى سفوح التلال.

والعديد من خطوط نازكا على الأرض بالكاد تكون مرئية ولا يمكن التعرف عليها لكنها ترى من السماء، وفي الغالب صور لحيوانات ونباتات، وبينما لم يتم فهم معناها بالكامل، يرى بعض الخبراء أنها كانت قرابين لإرضاء الآلهة.

وفي عام 1994، أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونيسكو) أن منطقة خطوط نازكا ضمن مواقع التراث العالمي.

يمكن قراءة الخبر من المصدر وكالة خبرمن هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى