تقارير

وزارة التربية تدافع عن فشلها وتقلل من اهمية المعايير العالمية لجودة التعليم باليمن

نفت وزارة التربية والتعليم، مزاعم إلغاء الشهادة التعليمية الصادرة عن اليمن بسبب خروجها من التقييم العالمي لجودة التعليم.
وقال مدير عام الإدارة العامة للإعلام التربوي، محمد الدباء، لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) “أن معايير جودة التعليم لا تلغي الشهادات التعليمية عن أي بلد لم يوفق في تقييم جودة التعليم”.
وأضاف “هناك اتفاقيات ثنائية ومتعددة الأطراف إقليمية ودولية توثق الاعتراف المتبادل بالوثائق الصادرة عن المؤسسات التعليمية”.. مؤكداً ان ما ورد بشأن أن “خروج اليمن إلى جانب خمس دول عربية أخرى من التقييم العالمي لجودة التعليم سوف يضع قيودا على سياسات القبول للطلبة المبتعثين مستقبلا، بسبب تدني مستوى التعليم قبل الجامعي” مجرد إدعاء جزافي وغير صحيح ويفتقر للادلة والبراهين “.
وكانت وزارة التربية والتعليم في المناطق المحررة اعتمدت معيار “المعدل التراكمي” في نتيجة المرحلة الاخيرة من الثانوية العامة هذا العام وهوما اثار انتقادات واسعة واعتبره مراقبون وتربويون سقوط اخر للوزارة ولنظامها التعليمي الذي تتسم مخرجاته بالضعف الشديد جراء تفشي حالة الغس في الامتحانات خلال السنوات الماضية وانهيار المنظومة التعليمية جراء الحرب وتوقف مرتبات المعلمين.

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع الخبر

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى