اخبار اليمن الان

ايام صعبة تنتظر مليشيا الحوثي في صنعاء

يبدو أنّ المليشيات الحوثية مقبلة على أيام شديدة الصعوبة، بالنظر إلى حجم الأزمات والصراعات الداخلية التي تنهش في عظام هذا الفصيل.

اتضح هذا الأمر في خطوة أقدمت عليها المليشيات الحوثية، تمثّلت في نشر المخابرات الحوثية عناصرها السرية والمسلحة في شوارع مدينة صنعاء بشكل مفاجئ.

وصدرت تعليمات لما يسمى جهاز الأمن والمخابرات التابع لمليشيا الحوثي الإرهابية بالاستنفار الأمني، وفق مصدر مطلع قال لـموقع”المشهد العربي” إنَّ عناصر المخابرات الحوثية أقامت نقاط تفتيش مشددة في شوارع رئيسية وفرعية في صنعاء.

وعادةً ما تنتشر القوات الأمنية الحوثية في الشوارع عند الاستنفار الحوثي، فيما تولي هذه المرة جهاز المخابرات الحوثية نشر العناصر.

الخطوة التي أقدم عليها الحوثيون يمكن أن تشير إلى مخاوف ضخمة بين صفوف المليشيات، بالنظر إلى تصاعد الأزمات الداخلية التي يمر بها هذا الفصيل.

ويشهد المعسكر الحوثي من الداخل خلافات وصراعات تصل إلى حد الاقتتال، وهي تعود بشكل رئيسي إلى التصارع على كسب الأموال والنفوذ بين عناصر هذا الفصيل الإرهابي.

وكثيرًا ما تمّ الكشف عن تصارع واقتتال جمع بين عناصر حوثية، في مناطق تنشط بها المليشيات، وهو ما يراه محللون مقدمة لتهاوي الحوثيين بشكل كامل في مرحلة مقبلة.

ويبدو أنّ قيادات المليشيات قد فطنت إلى خطورة هذا الوضع على الأرض، ومن هنا ذهبت إلى نشر عناصر أمنية على صعيد واسع، في قلب محافظة صنعاء، قبل أن تخرج الأمور عن السيطرة.

ما يحدث على الأرض يؤكّد أنّ الحوثيين هم في الأساس كيان مليشياوي، يسعى فقط إلى جمع الأموال وكسب النفوذ دون أن شيء آخر، وبالتالي فإنّ هذا الفصيل سيظل كيانًا هشًا بالإمكان انهياره في أي وقت.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى