اخبار اليمن الان

بسبب عدم ترديد المصلين للصرخة الايرانية.. مليشيا الحوثيين تضرم النار في مسجد بذمار وتحرق أكثر من 100 مصحف

تحديث نت | خاص


قالت مصادر محلية، ان مليشيا الحوثي الانقلابية أحرقت مسجداً في منطقة جهران بمحافظة ذمار بعد رفض المصلين ترديد الصرخة الايرانية.

وأوضحت المصادر بأن عناصر من مليشيا الحوثي احرقوا مسجدا بقرية حقار في منطقة جهران، مشيرة الى ان الحريق تسبب بإحتراق قرابة مائة مصحف للقران الكريم.

وأكدت المصادر ان الاهالي حاولوا منع الحوثيين من احراق المسجد الا ان محاولتهم باءت بالفشل.

وأضافت أن عناصر المليشيا الحوثية قاموا بإحراق المسجد الجديد عقب رفض المصلين تأدية “الصرخة” الطائفية خلال خطبتي الجمعة التي حضرها القيادي الحوثي المدعو أبو أحمد شملان مشرف الحوثيين في مديرية جهران بعد تهديد مباشر منه.

وذكرت المصادر ان مليشيا الحوثي الارهابية تمارس ضغوطا على أهالي القرية وتبتز المزارعين بحجج المجهود الحربي ويمارسون تحريضا عنصريا ضد ابناء القبائل في القرية الرافضين لفكر الحوثي البغيض.

ولفتت الى “ان خلاف الاهالي مع الهاشميين المتحوثين في القرية بدء منذ اول يوم لسيطرة المليشيات على العاصمة صنعاء ومحافظة ذمار بسيطرتهم على مسجدي القرية بقوة السلاح وفرض خطباء تم استقدامهم من خارج القرية وترديد الصرخة في المسجد .

وخلال السنوات الماضية، قامت مليشيا الحوثي بتفجير وقصف ونهب أكثر من 750 مسجداً، منها 282 مسجداً في العاصمة صنعاء، تليها محافظة صعدة بواقع 115 مسجداً، والبقية في مناطق متفرقة، وفقا لتصريحات أدلى بها وزير الاوقاف بالحكومة الشرعية احمد العطية قبل أشهر.

واضاف عطية ان مليشيا الحوثي حولت بعضاً من هذه المساجد الى ثكنات عسكرية ومخازن أسلحة.

وأوضح العطية : أن الحوثيين اختطفوا حوالي 150 من أئمة وخطباء المساجد في عدد من المحافظات اليمنية، وزجوا بهم في سجون سرية، حيث يتعرض أغلبهم للتعذيب اليومي، وذلك لأنهم رفضوا توجيهات الميليشيا باتباع الخطاب المذهبي والطائفي.

يمكن قراءة الخبر من المصدر تحديث نت من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى