اقتصاد

فاتف تعدل معايير ها للتصدي للأموال المشبوهة للحد من انتشار الأسلحة

عدلت منظمة “فاتف” من معاييرها لتعزيز رصد التمويل الهادف إلى التهرب من عقوبات أمريكا والأمم المتحدة.

وفي ذات السياق قالت وزارة الخزانة الأمريكية، في بيان، إن إقرار منظمة مجموعة العمل المالي (فاتف) لمعايير جديدة في اجتماعها الأسبوع الماضي سيعزز التصدي العالمي للحد من انتشار الأسلحة.

وأضافت الخزانة الأمريكية: كوريا الشمالية وإيران أقامتا شبكات معقدة ومحكمة تشمل شركات وهمية تم تأسيسها في العديد من الدول الأعضاء في مجموعة العمل المالي للتهرب من عقوبات أمريكا والأمم المتحدة ونقل الأموال “لتعزيز أغراضها الخطرة”، وفقا لما ذكرته رويترز.

وبدأت أمريكا في الضغط من أجل إجراء هذه التغييرات عندما ترأست المنظمة في 2018-2019. وترأس ألمانيا حاليا المنظمة التي تأسست في عام 1989 وتضم 37 دولة عضو ومنظمتين إقليميتين هما المفوضية الأوروبية ومجلس التعاون الخليجي.

وتضع “مجموعة العمل المالي” التي أسستها مجموعة الدول السبع الرائدة في عام 1989، عدة معايير لمراقبة قوانين مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى