اخبار اليمن الانتقارير

الرئيس الفرنسي يستفز المسلمين مجددا : ”لا شيء يجعلنا نتراجع أبدا”

رفض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، مساء اليوم الأحد، التراجع عن تصريحات له حول إعادة نشر رسوم مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، أثارت غضبا واسعا في العالم الإسلامي.

وقال ماكرون في تغريدة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر : ”لا شيء يجعلنا نتراجع، أبدا.. نحترم كل أوجه الاختلاف بروح السلام، لا نقبل أبدا خطاب الحقد وندافع عن النقاش العقلاني، سنقف دوما إلى جانب كرامة الإنسان والقيم العالمية“.

وكان ماكرون قد قال خلال حفل لتأبين المعلم صامويل باتي، الذي قتل في باريس إثر عرضه رسوما مسيئة أمام مجموعة من الطلاب قبل أيام : ”إن فرنسا ستحمل راية العلمانية عاليا، ولن تتخلى عن الكاريكاتير (الرسوم المسيئة)، ولو تقهقر البعض“.

وأججت تصريحات الرئيس إيمانويل ماكرون، التي اعتبرت مسيئة للإسلام والمسلمين، الغضب في دول عربية وإسلامية، ودعا نشطاء على منصات التواصل الاجتماعي، إلى مقاطعة البضائع والمنتجات الفرنسية.

واجتاحت رسوم تدعو لمقاطعة البضائع الفرنسية منصات التواصل الاجتماعي في الكثير من الدول العربية والإسلامية، حيث اعتبر بعض منظمي الحملات أن المقاطعة الاقتصادية أضعف رد يمكن أن تقابل به التصريحات المسيئة.

ونشر منظمو الحملات في بعض الدول صورا لمتاجر قالوا إنها تفاعلت مع الدعوات، وسحبت البضائع الفرنسية المعروضة، حيث تظهر رفوف فارغة، علقت عليها شعارات مؤيدة لمقاطعة المنتجات الفرنسية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى