اليمن عاجل

مسؤول إعلامي بمحور تعز “يستغرب” من تناولات تتهم المحور باحتجاز “فهيم المخلافي”

الجوزاء نيوز – خاص

 

استغرب مدير المركز الإعلامي بمحور تعز راكان الجبيحي مما يروج له بعض نشطاء الفيسبوك من أن المحور يحتجز الناشط فهيم المخلافي.

 

وقال الجبيحي في منشور على صفحته بالفيسبوك إنه “لا علاقة لقيادة المحور إطلاقاً بما يرمي إليه البعض بشأن إحتجاز الأخ فهيم المخلافي”.

 

وأضاف الجبيحي أنه “من خلال التواصل مع المعنيين، تم التأكيد بعدم صحة ما يروج له البعض بخصوص احتجازه أو التحفظ عليه من قبل المحور” .

 

وأوضح أن المعنيين في المحور أكدوا مباشرة الأجهزة الرسمية إجراءات التحري للتحقق في حادثة إختفاء الأخ فهيم المخلافي.

 

وقبل أيام تفاجأ الشارع التعزي بمجموعة ناشطين في الفيسبوك يتحدثون عن اختفاء “فهيم المخلافي”، ويتهمون محور تعز بالوقوف وراء اختفائه، دونما استناد لأي دليل أو سرد لواقعة الاختطاف.

 

في حين تعجب الكثير من النشطاء من الاتهامات التي يوجهها من وصفوهم ب”المشبوهين” ضد محور تعز باتهامه بالوقوف وراء حادثة الاختفاء المزعومة، في حين أسرة “المخلافي” لم تصدر بلاغا بشأن الحادثة، ولم تتقدم بشكوى.

 

من جانبه، استغرب الناشط الإعلامي فارس البنا مما أسماها بالزوبعات التي تتحدث عن اختفاء فهيم المخلافي.

 

وتساءل البنا في منشور على صفحته بالفيسبوك “إذا كانت الجهات الرسمية في تعز نفت احتجاز الناشط فهيم المخلافي، على وقع خطاب الكتروني، هل نشرت أسرة فهيم بلاغ عن فقدان ابنهم ؟ هل قدمت شكوى للأمن؟ هل هناك إجراءات واقعية؟ أم أنها فوضى الفيسبوك..؟!

 

وقال البنا “القضية تستحق أن نبحث عن معلومة حقيقية بعيدا عن الزوبعات والهدار الفاضي”.

 

وأضاف “فهيم صديقنا جميعا، وواجبنا التنسيق مع أسرته والبدء بإجراءات فعلية، في طريق الوصول إليه”.

 

ويرى مراقبون أن الرأي العام في تعز لم يُعد يصدق ما يتناقله النشطاء المشبوهين المعروفين بمعاداتهم لمؤسستي الجيش والأمن بتعز. مضيفين أن أولئك النشطاء ” دأبوا على صناعة الإشاعات واختلاق الأكاذيب ضد تعز”.

 

وتذكر نشطاء قضايا عديدة أثارها مشبوهون في أوقات سابقة، منها المعروفة بـ”الباص الأزرق”، ” عتيق المعمري”، “بيت الوصابي”، ” الأرملة الباكية وحكومة ربي”، “قضية أصيل الجبزي”، وغيرها الكثير من القضايا التي اتضح لاحقا أنها مختلقة وتهدف لتشويه تعز وتسويد سمعتها.

 

ويطالب جميع النشطاء بضرورة التنسيق مع أسرة “فهيم المخلافي” والمؤسسة الأمنية، وذلك للبحث عنه، وتوضيح الحادثة للرأي العام، بعيدا عن اختلاق الأكاذيب والاتهامات الباطلة والبعد عن محاولات الاستثمار الرخيصة.

 

يمكن قراءة الخبر من المصدرموقع الجوزاء من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى