اليمن عاجل

تجار إب وقبضة الحوثي الغاشمة.. إتاوات المليشيات تنهب الأموال

تواصل المليشيات الحوثية فرض الإتاوات على التجار في المناطق الخاضعة لسيطرتها، بغية تكوين ثروات ضخمة.

ففي الساعات الماضية، اعتدى مسلحون يتبعون مليشيا الحوثي الإرهابية، على ملاك عدد من المحال التجارية بمحافظة إب.

مصادر “المشهد العربي”، قالت إنّ جنودًا يتبعون القسم الشرقي بمدينة إب اعتدوا على ملاك المحال التجارية، قبل أن تعتقل عدد منهم وتقتادهم للحبس، بحجة عدم تزيين محلاتهم وطلائها باللون الأخضر احتفالًا بالمولد النبوي.

المليشيات الحوثية كانت قد وزّعت تعميمًا على المحال التجارية، بضرورة طلاء محلاتهم باللون الأخضر وتركيب أضواء الزينة، كما فرضت إتاوات إلزامية على أصحاب المحال؛ للمساهمة في تكاليف الاحتفالات التي تقيمها.

المليشيات دأبت طوال الفترة الماضية، على ارتكاب العديد من الجرائم التي أضافت مزيدًا من الأعباء على السكان، وتجلّى ذلك في التوسّع في فرض الإتاوات على صعيد واسع.

وكثيرًا ما فرضت المليشيات ضرائب وإتاوات على التجار والمستوردين وأصحاب المهن المختلفة، كما فرضت رسومًا على عربات النقل اليدوية التي ينقل أصحابها البسطاء بضائع المتسوقين من الأسواق إلى سياراتهم.

وتسبَّب التعسُّف الحوثي في إقدام كثير من التجار، على إغلاق متاجرهم والتهديد بوقف أنشطتهم التجارية، احتجاجًا على مثل هذه الممارسات من قِبل المليشيات.

إتاوات الحوثي تكثر في المناسبات الدينية، حيث تعمل المليشيات على استغلال الوازع الديني لدى السكان، ومن ثمّ تعمل على جمع الأموال منهم أو بمعنى أدق “اغتصاب” هذه الأموال بشكل موحش.

وتمكّنت المليشيات من خلال فرض هذه الإتاوات، من تكوين ثروات مالية ضخمة للغاية، في وقتٍ يعاني فيه السكان من أزمة إنسانية هي الأشد بشاعة على مستوى العالم.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى