اليمن عاجل

نظرة على الخسائر الزراعية.. إرهاب حوثي ينسف الأراضي الخضراء

كلفة كبيرة تكبّدتها الأراضي الزراعية من جرّاء الإرهاب الغاشم الذي مارسته المليشيات الحوثية على صعيد واسع.

الجرائم التي ارتكبها الحوثيون أسفرت عن تدمير القطاع الزراعي الذي يوظّف نصف القوى العاملة، وهو مسؤول عن 15% من الناتج المحلي الإجمالي، لكن بسبب الحرب انخفضت حصة الزراعة من الناتج المحلي، ما يهدد ملايين الأسر.

ففي الساعات الماضية، قصفت مدفعية مليشيا الحوثي، المدعومة من إيران، جنوب مديرية التحيتا في محافظة الحديدة.

مصادر محلية كشفت عن سقوط القذائف الحوثية على مزارع المواطنين بجنوب المديرية، في استهداف متعمد للمدنيين.

وقالت المصادر إنَّ قصف المليشيات الحوثية الإرهابية، أدى إلى تعطل أعمال المزارعين، وأعاق حركة التنقل في الشوارع.

هذا الإرهاب الذي مارسه الحوثيون واستهدف مزارع السكان يُضاف إلى سلسلة طويلة من الجرائم التي ارتكبتها المليشيات الموالية لإيران في هذا الصدد، وأحدث خسائر ضخمة للقطاع الزراعي.

ووثّقت العديد من التقارير الرقابية والحقوقية أنّ الحرب الحوثية أدّت إلى تدهور القطاع الزراعي بشكل كبير للغاية، حيث تشير الإحصاءات الزراعية الى تراجع المساحات الزراعية، وتراجع الإنتاج في شتى أنواع المحاصيل لمستوى النصف.

كما أنّ خسائر القطاع الزراعي في اليمن قُدرت بمليارات الدولارات ومع استمرار الحرب، أدى توقف إنتاج النفط وانعدام الوقود وخاصة مادة الديزل، إلى جفاف وموت مساحات شاسعة من الحقول الزراعية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى