اخبار اليمن الان

وجود أكثر من قناص في صنعاء يرعب قيادات الصف الاول للحوثي وداخلية عاجزة

نافذة اليمن – عدن

 

 

تزايدت حالة الفزع والقلق لدى الحوثيين من وجود قناص صنعاء داخل العاصمة، خاصة أن وزارة الداخلية الحوثية طمأنت في وقت سابق نهاية العام الماضي أنه تم التوصل إليه وتصفيته، إلا أن مقتل وزير الرياضة والشباب حسن زيد، أثار الأمر مجددا، وجعل وزارة داخلية الحوثيين أمام موقف محرج، كذلك وجود معلومات تؤكد أن هناك أكثر من قناص داخل صنعاء وليس قناصا واحدا.

خلافات حادة

لذا كشف مصدر أمني في صنعاء أن هناك خلافات حادة داخل وزارة الداخلية من المقرر أن تعصف بوزير الداخلية الحوثي قريبا جدا، وهناك ترقب لتشكيلات أمنية جديدة.

وقال المصدر، إن الشكوك متبادلة حول اغتيال زيد، كما أن الحوثيين تائهون بين أن يكون الاعتداء عبارة عن تصفيات داخلية، أو عملية استخباراتية، أو انتقام شخصي، أم أن ذلك عمل يجير لقناص صنعاء، الذي هدد منذ سنوات باستمراره في عمليات قتل قيادات الحوثيين.

انتشار أمني

بين المصدر أنه تم عمل تنظيم مبكر للاحتفال بالمولد النبوي، لأن قيادات كبيرة في صفوف الحوثيين ستقوم بحضور الاحتفال، إلا أنه تم تغيير برنامج الاحتفال كليا خاصة مع عدم الثقة في دور وزارة الداخلية الحوثية وفشلها.

وبين المصدر أن هناك انتشارا أمنيا ونقاط تفتيش متعددة تم وضعها منذ مقتل زيد، ولا تزال حتى هذه اللحظة.

مشيرا إلى أن النقاط التي وضعها الحوثيون تعيش ذات القلق والخوف من عمليات الاستهداف، خاصة أن هناك نقطة بأكلمها تم تصفيتها قبل قرابة ثلاثة أشهر دون الوصول إلى المتسبب.

وأكد المصدر أن وزارة داخلية الحوثيين لم تتمكن من القبض على أي عناصر منفذة لأي عملية ضدهم منذ خمس سنوات، مما يؤكد فشلهم الأمني وسوء إدارتهم، ولذا فإن الحوثيين يقومون بالقبض على أشخاص ليس لهم علاقة، فقط لتصفية الحسابات والعداءات السابقة بينهم، وتجيير أي عملية ضدهم واعتبار ذلك منجزا أمنيا. وبين المصدر، أن صنعاء تعيش حالة هلع كبيرة سواء على مستوى الحوثيين أو المواطنين.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى