اخبار اليمن الان

نائب وزير الصناعة والتجارة يلتقي رئيس بعثة مجلس التعاون الخليجي

بحث نائب وزير الصناعة والتجارة، سالم الوالي، اليوم في العاصمة السعودية الرياض مع رئيس بعثة مجلس التعاون لدول الخليج العربي لدى بلادنا، السفير سرحان المنيخر، عدد من المواضيع ذات الإهتمام المشترك وافاق التعاون بين الجانبين.

وتطرق اللقاء إلى مناقشة الدعم الذي يقدمه المجلس لتعزيز موقف بلادنا، والحفاظ على عضويته في بعض المؤسسات الخليجية، وأهمية  استمرارها، وتأهيل اليمن ومساعدته في الاندماج ضمن المنظومة الخليجية، والاجراءات العامة في سياق رؤية خادم الحرمين الشريفيين الملك سلمان بن عبدالعزيز، التي أقرها أصحاب الجلالة والسمو قادة مجلس التعاون خاصةً ما يتعلق منها بشأن ترتيب وتعزيز عضوية اليمن في بعض المنظمات والهيئات الخليجية.
 
وفي اللقاء، أكد نائب وزير الصناعة أن القيادة السياسة تولي ملف عضوية اليمن، اهمية خاصة، لما له من تأثير سياسي واقتصادي واجتماعي، ويساعد على تحفيز اليمن، وحمايتها خصوصًا واليمن تعتمد المواصفات والمقاييس واللوائح الفنية الخليجية الصادرة من هيئة التقييس الخليجية واعتبارها مواصفات قياسية يمنية يتم تطبيقها على جميع السلع والمنتجات والخدمات المنتجة محليا او المستوردة من مختلف دول العالم أو المتداولة داخل السوق المحلية اليمنية.

واشاد نائب وزير الصناعة والتجارة، بدور الأمانة العامة لمجلس التعاون وجهودها في توجيه المؤسسات الخليجية باستمرار تقديم الدعم والتزامها بالحفاظ على عضوية اليمن وتبادل المعلومات للوصول إلى تحقيقات تطلعات قادة مجلس التعاون، لتجاوز المعوقات التي فرضتها المليشيات الحوثية المدعومة من ايران من خلال انقلابها على السلطة الشرعية في 21 سبتمبر 2014، و التي أعاقت استكمال انضمام باقي الهيئات والمؤسسات في إطار مجلس التعاون .. لافتاً إلى أهمية تفعيل المشاركة الكاملة لليمن في كافة فعاليات الهيئات والمؤسسات التي تحظى فيها بعضوية مجلس التعاون. 
 
من جانبه أكد رئيس بعثة مجلس التعاون على موافق وقرارات دول مجلس التعاون الثابتة بشأن دعم الشرعية في اليمن ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، وحكومته الشرعية، لإنهاء الأزمة اليمنية، من خلال التوصل إلى حل سياسي وفقاً للمرجعيات المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل، وقرار مجلس الأمن 2216، ودعم تنفيذ اتفاق الرياض وآلية تسريعه بما يحفظ لليمن وحدته وسلامته واحترام سيادته واستقلاله ورفض أي تدخل في شؤونه الداخلية.
 
ولفت إلى استمرار دعم مجلس التعاون في الجانب الاقتصادي والتنموي والإنساني لبلادنا .. منوهاً بإن دول المجلس قدمت أكثر من 13 مليار دولار أمريكي لدعم الجانب التنموي ، وقدمت في الجانب الإنساني منذ عام 2015م، أكثر من (13.3) مليار دولار أمريكي .

وأوضح أن الأمانة العامة لمجلس التعاون تعمل على تنفيذ قرار القمة 36 لقادة مجلس التعاون بشأن العمل على استضافة مؤتمر دولي لإعمار اليمن، وتأهيل الاقتصاد اليمني وإدماجه في اقتصاديات دول مجلس التعاون عند الوصول إلى الحل السياسي المنشود .. مؤكداً أن اليمن جزء اصيل في المنظومة، وأن أمن اليمن يمثل أمن المنطقة وعمقها الاستراتيجي.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع عدن الغد من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى