اخبار اليمن الان

الكثيري : إذا اراد هادي معرفة مطالب ابناء حضرموت واهلها فهي مختصرة وموجزة في الآتي

 

كشف الناشط السياسي الحضرمي سمير الكثيري عن مطالب وحقوق ابناء محافظة حضرموت من حكومة هادي والشرعية.

 

وقال بانها تتضمن إلغاء الوصاية عنهم هي المطلب الاساسي لأبناء محافظة حضرموت ساحلاً ووادياً يليه تمكين الحضارم من شؤونهم.

 

وأشار الكثيري إلى أن التمكين يتمثل بإستلام زمام الأمور العسكرية والأمنية بشكل كامل مع إدارة شؤونهم الإدارية والمالية اسوةً بمحافظة مأرب اليمنية التي اعطيت لها صلاحيات واسعة في إدارة شؤونها.

 

اما بالنسبة لمنفذ الوديعة الحضرمي وكذا محاولات الاحمر لضمه لمحافظة الجوف اليمنية، فقد دعا الكثيري الى تسليمه للنخبة الحضرمية او من يمثل حضرموت واديها و ساحلها.

 

ونوه في الوقت ذاته إلى ان اي قرار يصدر بشأن حضرموت لا يشمل تسليم المناطق العسكرية التي لم تسلم بعد لابنائها وتعيين القيادات الحضرمية فيها وتوحيد المنطقتين العسكرية الأولى والثانية ساحلاً ووادياً تحت قيادة عسكرية واحدة تعد قرارات عبثية لا تمثل ولا تعني حضرموت على الاطلاق.

 

وعلى صعيد تردي الخدمات في مدن ساحل حضرموت طالب الكثيري حكومة هادي بسرعة العمل على ترجمة وعودها على ارض الواقع والتي اطلقتها مؤخرا على لسان رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك بمعالجة ملف الكهرباء وانتشال المحافظة مما تعانية من إنهيار شامل في الخدمات. 

 

 واضاف : تخلت الحكومة عن دورها المناط بها والذي يفترض منها القيام به في مقابل ما يتم تصديره من نفط خام المسيلة.. 

 

واختتم الكثيري مطالبته للحكومة قائلاً : “أن معاناة ابناء محافظة حضرموت لازالت مستمرة، حيث تركت وحيدة تعاني مصيرها المجهول والمظلم، في ظل تجاهل حكومي لوضع المعالجات العاجلة والحلول السريعة لكهرباء ساحل حضرموت الحكومية والمشتراه في آن واحد وهي المشكلة الحقيقية التي تؤرق وضع المحافظة واستقرارها”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع عدن الغد من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى