اخبار اليمن الان

حالة طوارئ حوثية في مدينة الحزم بعد تداعي قبائل وايلة للثأر

 

حشدت قبائل وايلة  اليوم السبت عشرات من مسلحيها إلى مركز محافظة الجوف للضغط على مليشيات الحوثي التي تسيطر على المدينة لتسليم قتلة أحد أبناء القبيلة.

وقال مصدر محلي إن قبائل وايلة نصبت مطارح في مدينة الحزم تداعى إليها مسلحو القبيلة على إثر مقتل المواطن عبدالله علي غراب الوايلي بنيران مليشيا الحوثي.

وأضافت أن “الوايلي” وهو سائق صهريج لنقل مادة الديزل قتل أمس الأول على أيدي عناصر أمنية تابعة للمليشيات الحوثية خلال عملية مطاردة على مشارف الحزم.

ويطالب أبناء وايلة من مليشيا الحوثي الرافضة تسليم قتلة ابنهم، للقصاص، متوعدين في حال رفضها بالثأر من القتلة بأنفسهم.

وفي سياق عمليات القتل التي تنفذها خارج القانون، أفادت مصادر محلية بمقتل مهاجر أفريقي على أيدي مليشيا الحوثي في مدينة الحزم.

وأوضحت أن عناصر تابعة لما يسمى بجهاز الأمن ‎الوقائي التابع للحوثيين أقدمت على قتل وافد من الجنسية الصومالية كان يعمل في مغسلة سيارات “سرويس” تم افتتاحها مؤخراً بجانب الكلية.

وأشارت إلى أن هذه الجريمة تأتي في سياق التخبط الأمني الذي تعيشه مليشيا الحوثي وتصاعد انتهاكاتها بحق المدنيين في مركز الجوف على وقع توالي تقدم قوات الجيش ورجال القبائل والوصول إلى مناطق تقع شرق المدينة الاستراتيجية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى