اخبار اليمن الانتقارير

مليشيا الحوثي تغير استراتيجيتها الهجومية بمارب تزامنا مع تعزيزات الى الجبهة الغربية لخوض معركة قادمة

أفادت مصادر ميدانية، اليوم السبت، بأن مليشيا الحوثي بدأت بتغيير استراتيجيتها الهجومية بمحافظة مارب تزامنا مع تعزيزات لها الى الجبهة الغربية.

وذكرت المصادر بأن المليشيا الحوثية مؤخراً بتغيير استراتيجيتها الهجومية، عبر التركيز على محاولة إحداث اختراق عسكري في الجبهة الغربية للمحافظة مأرب التي تعد أرضاً مفتوحة يسهل تحقيق التقدم فيها مقارنة بالجبهة الجنوبية بمديرية رحبة وجبل مراد التي تحولت الى جبهة استنزاف كبيرة لمقاتليها.

ونوهت المصادر بوصول تعزيزات إضافية للمليشيا إلى الجبهة الغربية؛ ما يعطي مؤشرا على أن الساعات القادمة ستشهد معارك أكثر عنفاً.

وتسعى المليشيا الى تحقيق تقدم ميداني نحو حقول النفط والسيطرة على المحافظة الغنية بالثروات، التي تمثل أهمية كبيرة للحكومة اليمنية المعترف بها ومركزاً رئيسياً لقواتها العسكرية في الشمال.

واشتدت وتيرة المعارك بين قوات الجيش اليمني المسنودين بالمقاومة الشعبية ومقاتلات التحالف والمليشيا الحوثية المدعومة من ايران، في الجبهات الغربية والجنوبية في المحافظة، بالتزامن مع غارات جوية شنتها مقاتلات التحالف العربي الذي تقوده السعودية على عدد من المواقع والتجمعات الحوثية؛ وفقا لمصادر عسكرية.

وتصدى ابطال الجيش والقبائل اليوم السبت، لمحاولة زحف حوثية للتقدم صوب مواقعها في منطقة الجدعان ونجد العتق والمخدرة غربي المحافظة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى