اخبار اليمن الان

3 قيادات بارزة في المجلس الانتقالي خارج المشهد السياسي والحكومة الجديدة (أسماء)

كشفت مصادر يمنية مطلعة، عن استبعاد ثلاثة من القيادات البارزة في المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتيا، عن أي دور قادم في الحكومة الجديدة التي سيتم تشكيلها بموجب اتفاق الرياض.

وبحسب المصادر، فإنه وبموجب اتفاق الرياض، فقد تم الاتفاق على تحييد مدير أمن عدن السابق، شلال شايع، واللواء أحمد بن بريك رئيس الإدارة الذاتية للمجلس، ونائب رئيس المجلس، هاني بن بريك، كونهم انخرطوا في الأعمال القتالية والتحريضية التي شهدتها مناطق أحداث أغسطس/ آب 2019.

وأشار المحلل العسكري والبحاث اليمني،علي الذهب في مقالة له، إلى أن مغادرة أحمد بن بُريك عدن في 25 أكتوبر/ تشرين الجاري، إلى القاهرة؛ بقصد “إجراء فحوصات طبية” غير صحيح، والحقيقة أنها إزاحة ناعمة لرجلٍ قوي شارك في تلك الأحداث، وترأّس ما سميت “الإدارة الذاتية” في إبريل/ نيسان 2020، والتي ألغيت بعد ثلاثة أشهر؛ بفعل ضغوط سعودية.

وبحسب الذهب، فإن هاني بن بريك، فقد كانت إزاحته مبكّرة؛ حيث غادر عدن إلى أبوظبي مطلع العام الحالي، بعد سحب هذه الإمارات قواتها، مع ما يلاحق الرجل من تهم تتعلق بضلوعه في تصفية قياديين ينتمون إلى حزب التجمع اليمني للإصلاح، وعشرات من الدعاة والضباط المناوئين للوجود العسكري الإماراتي.

يأتي ذلك، وسط تضارب الأنباء عن تشكيل مرتقب للحكومة الجديدة بموجب اتفاق الرياض الموقع في 5 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد اليمني من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى