اليمن عاجل

الاقتتال الإخواني في تعز.. مليشيا الشرعية تسير على درب الحوثي

يومًا بعد يوم، تبرهن حكومة الشرعية على أنّها تضم فصيلًا متطرفًا يعيث في الأرض إرهابًا، لا يشغله إلا كسب مزيدٍ من النفوذ على الأرض.

ففي الساعات الماضية، نشبت اشتباكات عنيفة، مساء السبت، بين فصيلين يتبعان مليشيا الإخوان الإرهابية وسط مدينة تعز.

مصادر محلية أطلعت “المشهد العربي” على أنّ الاشتباكات كانت في حيي وسط المدينة وعصيفرة، مبينةً أن تلك الاشتباكات تسببت في حالة رعب وسط السكان.

وأشارت المصادر إلى أنّه لا توجد أي معلومات حول سبب تلك الاشتباكات، أو سقوط قتلى وجرحى من عدمه.

هذه الواقعة التي لا يعرف كثيرٌ من المعلومات بشأنها، على الأقل حتى الآن، تبرهن على أنّ حزب الإصلاح هو عبارة عن تكوين مليشياوي غرس بذور إرهابه وعمل على كسب مزيد من النفوذ على الأرض.

وفي الغالب، اندلع هذا الاقتتال الإخواني بسبب التصارع على النفوذ في المناطق الخاضعة لحزب الإصلاح، وذلك استنادًا على وقائع شبيهة كثر حدوثها في المعسكر الإخواني.

تصارع عناصر وقيادات الإخوان على كسب النفوذ على الأرض يمثّل تماشيًّا من حزب الإصلاح على درب المليشيات الحوثية، التي تتقاتل عناصرها فيما بينها من أجل تحقيق مكاسب وجمع ونهب الأموال.

وهناك الكثير من القواسم المشتركة التي جمعت بين إرهاب الحوثيين والشرعية، وهو واقع مرير كبّد المدنيين كلفةً معيشية قاتمة للغاية، وهو أحد أسباب الأزمة الإنسانية الراهنة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى