اخبار اليمن الان

الحوثيون يحولون مسجداً في صنعاء مشغلاً للخياطة وآخر إلى سجن

عدن – نافذة اليمن

حولت جماعة الحوثي في صنعاء جزءاً من أحد المساجد في المدينة إلى مشغل خياطة، ضمن حملتها التدميرية وعدائها للمساجد بينما اتخذت من مسجد آخر سجناً ومقراً لعناصرها المسلحة.

وكشفت مصادر محلية بأن مصلى النساء في جامع الخير بحي الصافية والمخصص أيضا لتحفيظ القرآن الكريم، تم تحويله إلى مشغل خياطة، في جريمة جديدة بحق المساجد وأماكن تحفيظ القرآن تضاف الى جرائم المليشيات الحوثية.

وقالت المصادر أن مبنى التحفيظ ومصلى النساء في جامع الخير، الواقع بجوار مدرسة أم سلمة، لم تجعله المليشيا فقط مشغلاً لنساء الجماعة، بل صار مكاناً لإقامة الدورات الطائفية الخاصة بها.

واوضحت بأن المليشيا أرادت من استغلال أماكن التحفيظ لبث سمومها الفكرية في أوساط النساء، بعد أن ضيقت عليهن في الماضي، مشيرة إلى أن ذلك هو ما عممته في كل المساجد بصنعاء، في مساع منها لتحقيق أهدافها الطائفية الإيرانية الشيطانية.

وأضافت بان المليشيات الحوثية حولت أيضا مسجداً قيد الإنشاء، وفي المراحل الأخيرة من بنائه والواقع في منطقة الحثيلي، في مديرية السبعين إلى سجن، ومكان اعتقال لمن يعارضونها، أو يشكون بإنتمائاتهم، كما جعلته مقرا لعناصرها المسلحة ومشرفيها ممن يعيثون فساداً في أحياء مدينة صنعاء.

وبررت المليشيا جريمتها للمواطنين بأن هناك مساجد قريبة، ولا حاجة لمسجد جديد، على الرغم من أن أرضية الجامع لها سنوات، بعد أن تم إيقافها، لحاجة أهل الحي لذلك، وهو ما جعلهم يظهرون استياءهم من إجراءات الحوثي التعسفية بتحويل الجامع المنتظر إلى سجن. 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى