اخبار العالم

في أي مرحلة يشكل المصاب بكوفيد-19 أكبر خطر على الآخرين؟

قالت الخبيرة ناتاليا بشينيتشنايا، إن تركيز كوفيد-19 في الجهاز التنفسي العلوي يكون مرتفعا، قبل يومين أو ثلاثة أيام، من ظهور العلامات المميزة للعدوى، مثل السعال أو فقدان حاسة الشم.
وهنا يشكل الشخص المصاب بفيروس كورونا المستجد، أكبر خطر على الآخرين.

وأضافت بشينيتشنايا، التي تشغل منصب نائب مدير المعهد المركزي لبحوث الأوبئة في الهيئة الفدرالية لحماية حقوق المستهلك ورفاهية المواطنين “روس بوتريبنادزور”، أن المستوى العالي لإفراز الفيروس التاجي من الجهاز التنفسي العلوي، الذي يلاحظ حتى لدى الذين لديهم أشكال خفيفة من المرض، يعتبر العلامة الرئيسية للعدوى.
وشددت الخبيرة، على أن المرضى يمكن أن ينشروا الفيروس بنشاط، في الأسبوع الأول بعد الإصابة به.
وأشارت الخبيرة، إلى أن قدرة جسم المصاب على فرز الفيروسات القادرة على الحياة، تتراجع مع مرور الزمن، ولكن هذه القدرة تستمر خلال 10 أيام، في حال كان شكل المرض ضعيفا. وأما في الشكلين المتوسط والكبير للمرض، فإن هذه الفترة تزداد وقد تصل إلى 3 أسابيع.
وفي بعض الحالات، على سبيل المثال، إذا كانت المناعة لدى المريض ضعيفة، قد يستمر جسمه في فرز فيروسات قادرة على الحياة لفترة تصل إلى 70 يوما. لذلك يمكن اعتبار الشخص الذي عانى من العدوى، آمنا للآخرين فقط بعد النتيجة السالبة لاختبار تفاعل البلمرة المتسلسل.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى