اخبار العالم

تقارير تكشف أسباب وفاة ”أيمن الظواهري” زعيم ”القاعدة”

أفادت أنباء، أن زعيم “القاعدة” أيمن الظواهري توفي بسبب الربو في مخبئه الجبلي بأفغانستان.

ونقلت صحيفة “أراب نيوز” عن مصادر في باكستان وأفغانستان، إن الظواهري (68 عامًا)، توفي لأسباب طبيعية تتعلق بالربو.

وقال مسؤول أمني باكستاني: “نعتقد أنه لم يعد حيًا. نحن حازمون على انه مات لأسباب طبيعية”.

وبحسب ما ورد، فإن مسؤولي المخابرات على علم بالتقارير ويحاولون تأكيد ما إذا كانت دقيقة أم لا.

وقال مصدر آخر مقرب من “القاعدة”: “ما نعرفه أنه كان يعاني من مشاكل في التنفس وتوفي في مكان ما في أفغانستان”.

ونقلت مصادر أمنية أخرى عن علمها أن الظواهري كان “مريضًا للغاية” فيما قال آخر إنه في “صحة غير مستقرة”.

وتأتي أنباء وفاته بعد ثلاثة أشهر من مقتل الرجل الثاني في تنظيم “القاعدة”، عبد الله أحمد عبد الله، المعروف أيضًا باسم أبو محمد المصري.

ووفق تقارير، فقد قُتل المصري وابنته بالرصاص على يد اثنين من القتلة على دراجة نارية في طهران في أغسطس.

وكانت ابنته مريم متزوجة من حمزة بن لادن، نجل أسامة بن لادن، زعيم “القاعدة” الراحل.

وينظر إلى الظواهري على أنه العقل المدبر وراء شبكة الإرهاب العالمية، حتى عندما كان بن لادن على قيد الحياة. وظهر آخر مرة في رسالة بالفيديو في الذكرى التاريخية لهجمات 11 سبتمبر على الولايات المتحدة.

وقال في فيديو مدته 33 دقيقة ومدته 28 ثانية أنتجته مؤسسة السحاب للإعلام التابعة للتنظيم: “إذا كنت تريد أن يتركز الجهاد على أهداف عسكرية فقط، فإن الجيش الأمريكي له وجود في جميع أنحاء العالم من الشرق إلى الغرب. بلادكم مليئة بالقواعد الأمريكية مع كل الكفار فيها، والفساد الذي ينشرونه”.

وتولى الظواهري المسؤولية من أسامة بن لادن بعد مقتله على يد القوات الأمريكية الخاصة خلال غارة جريئة على مجمعه في عام 2011.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى