اخبار اليمن الان

218 طن دعم إماراتي جديد خلال نصف شهر في مناطق شرق اليمن وغربة

   تواصل دولة الإمارات العربية المتحدة عبر ذراعها الإنساني هيٸة الهلال الأحمر الإماراتي تسيير قوافل المساعدات الإغاثية  علی مناطق شرق اليمن في محافظة شبوة وحضرموت وكذا مناطق الشريط الساحلي الغربي في محافظة تعز والحديدة .

ويتواصل تدفق هذه المساعدات بناء علی توجيهات القيادة الرشيدة في دولة الإمارات التی جعلت جل اهتمامها بناء الإنسان وترسيخ دعاٸم الإنسانية في العالم و السعي من اجل تحقيق الرسالة السامية التي تأسست لأجلها هيٸة الهلال الأحمر التی اصبحت رافداً إنسانياً هام في العالم من خلال  إغاثة  الملهوف و مواساة المسكين و اليتيم ومن هم في الحاجة فخلال هذا العام 2020 تبنت دولة الإمارات خطة  إنسانية مدروس لرفع معاناة أهالي محافظة حضرموت وشبوة شرق اليمن و محافظة تعز والحديدة غرب اليمن .

يأتي هذا الحضور الإنساني لدولة الإمارات في اليمن لدواعي أخوية وإنسانية صادقة لتوفير سبل العيش الكريم لمن هم في الحاجة وخالصةً ممن تعرضوا  لنكبات الحروب  والكوارث البيٸية والطبيعية .

فخلال النصف الاول من شهر نوفمبر الحالي وزعت فرق الهلال في محافظة حضرموت  (3635) سلة غذائية تزن( 154 ) طناً من المواد الاساسية شملت مناطق وسط المكلا وغيل بن يمين وقری دوعن استفاد منها ( 18175) فردا من الأسر المحتاجة والمتضررة في محافظة حضرموت.

وفي الساحل الغربي وزعت فرق الهلال خلال النصف الاول من هذا الشهر (1270)  سلة غذاٸية تزن (٦٤)  طناً من المواد الغذاٸية   توزعت علی نازحو الدريهمي والعليلي والاحواش بمحافظة الحديدة و مناطق ناٸية في مديرية موزع وكذا  المعلمين المتطوعون في مديرية ذوباب غرب تعز .

وبهذا يبلغ اجمالي ما تم توزيعه خلال النصف الاول من  شهر نوفمبر الحالي  218  طناً  يستفيد منه قرابة 26,925 نسمة .

أبناء المناطق المستهدفة عبروا عن حبهم وتقديرهم لدولة الإمارات التی حملت شعار الإنسانية وجسدتة قولاً وفعلاً علی أرض اليمن  مشيدين بدور هيٸة الهلال الأحمر الإنساني البارز وجهودها المتواصلة في إيصال المعونات الغذاٸية إلی مناطقهم لترفع المعاناة  عن كاهلهم وتعينهم علی أعباء الحياة  المعيشية الصعبة .

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع عدن الغد من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى