اخبار اليمن الان

قيادي حضرمي يتحدث عن قضية الشئون البحرية: الشعب لن يقبل أن يظل من يستغله ويضطهده وينهب ايراداته

 

أكد القيادي في المؤتمر الحضرمي الجامع الأستاذ محسن نصير رئيس هيئة التصعيد العليا في حضرموت بوجوب رفض المركزية وأنه لابد على أصحاب القرار ان يقبلوا ذلك شاء من شاء وأبى من أبى، وأنه من الضروري أن يستوعب أصحاب القرار انه بعد هذه الحرب وهذه التضحيات لن يقبل الشعب في اي منطقة كانت ان يظل هناك من يستغله ويضطهده وينهب إيراداته وثروته.

جاء ذلك تعليقا على قضية الهيئة العامة للشئون البحرية بمحافظات حضرموت وشبوة والمهرة وسقطرى التي تعرضت للظلم والتهميش من قبل المركز الرئيس للهيئة في العاصمة المؤقتة عدن والتي ظهرت مشكلتها في الآونة الأخيرة حيث عانى الفرع الموجود في المكلا من فقر في الإمكانات المادية والبشرية رغم أنها أكثر من تقوم بالتوريد للمركز ، وأظهرت التقارير أن الفرع لايوجد لديه أي قارب لمكافحة التلوث البحري أو معدات مكافحة للتلوث ويعمل بالفرع عدد تسعة موظفين فقط ولايوجد لدى الفرع مكاتب في الموانئ الأخرى في المحافظات الأخرى كما أن الفرع يتواجد في ثلاث غرف مستأجرة بينما المركز والفروع الأخرى في صنعاء وعدن وصنعاء لديهم موظفين يتجاوزون ثلاثمائة موظف ولديهم زوارق متخصصة ومعدات متخصصة وأطقم من الموظفين المدربين كذلك ولديهم مقرات تم بناءها والاهتمام بها وغير ذلك.

وقال القيادي نصير بأنه اطلع على قضية الفرع مع المركز الرئيسي في عدن واستغرب الهجمة الغير مبررة على فرع يطالب بحقوقه قام بتنفيذ توجيهات محافظ المحافظة التي شملت إيرادات كافة الهيئات والمؤسسات بالمحافظة وليس فرع هذه الهيئة استثناء ، وأضاف نصير بأن نصف سواحل اليمن وهي 1243 كيلو متر يعمل بها عدد قليل من الموظفين ، بينما النصف الآخر في الحديدة وعدن يعمل بها عدد( 300) موظف ويسيطر المركز على كافة الإيرادات ولايصرف لموظفي الفرع اكثر من الرواتب والمواصلات ولم يتم بناء مقر لهم كما هو حاصل في عدن او صنعاء ولم يوفر لهم زوارق، بل ولاتوجد لديهم حتى سيارة لإستخدام مهام الفرع ناهيك عن التأهيل وتوفير الطاقم

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع عدن الغد من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى