اخبار اليمن الان

ما علاقة تصفية 3 قيادات في الأول مشاة جبلي بما حدث لمعسكر ماس بمأرب..!؟

عدن – نافذة اليمن

شهد اللواء الأول مشاة جبلي التابع لقوات الشرعية في مأرب، ثلاث حوادث قتل غامضة بأيام قليلة، فقد خلالها اللواء ثلاثة من قياداته العليا.

ومع مطلع الأسبوع لقي قائد اللواء محمد مسعد، مصرعه بعيار ناري من الخلف، تبعها إعلان مقتل العميد يحيى محمد البكري، رئيس أركان اللواء، والعقيد فاضل محمد سلامة، ركن تسليح اللواء.

واعتبر مراقبون تزامن حادثة مقتل القادة الثلاث في غضون الأسبوع نفسه الذي شهد حادثة سقوط معسكر ماس في مأرب، مسرح عمليات اللواء يثير الشكوك حول الرابط بين الحادثين.

وارجع المراقبون حادثة اغتيال القيادات الثلاث في اللواء، من جانب عناصر موالية لتنظيم الإخوان الإرهابي المهيمن على الشرعية تأكيدا للتحالف الإخواني الحوثي في معركة الانسحابات وتسليم الجبهات.

وقال المراقبون “تنظيم الإخوان الإرهابي اعتاد على استخدام الاغتيالات وسيلة للتخلص من خصومه. وأشاروا إلى أن أبرز أولوياته الحالية ضمان تحالفه مع المليشيا الحوثية للتفرغ لعدوانه على الجنوب.

وأكدوا أن القيادات العسكرية الإخوانية لن تسمح باستمرار أي قيادات تؤمن بمشروع التحرر من هيمنة الحوثي، وتهدد تحالفها مع المليشيا المدعومة من إيران. 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى