اليمن عاجل

تحالف إنساني بين الأمارات والانتقالي يخفف آثار إعصار سقطرى

ساهمت الجهود الإغاثية التي بذلتها دولة الإمارات العربية المتحدة عبر منظمة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، في تخفيف أضرار الإعصار المداري الذي ضرب جزيرة سقطرى، اليوم الأحد، وتسبب في قطع الطريق الواصل إلى وادي حدبيو عاصمة الجزيرة، لكن من دون وقوع خسائر بشرية حتى الآن.

وعززت مؤسسة خليفة بن زايد، اليوم الأحد، انتشار فرقها الطبية والإغاثية والفنية في أرخبيل سقطرى، استعدادًا للإعصار المداري المتجه إلى الجزيرة، واستبقت فرق إنقاذ تابعة للمؤسسة الإعصار المداري، بطلعات جوية بالمروحيات لإجلاء العالقين في مخرات السيول ونقل المصابين إلى المستشفيات.

ونجحت الجهود الإغاثية لدولة الإمارات والتي جاءت بالتوازي مع جهود فاعلة للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في المحافظة، في التعامل مع الأوضاع المناخية الصعبة، بفعل سرعة التعامل مع السيول، والتواجد في أوساط المواطنين الذين أصابتهم حالة من الخوف والترقب جراء ما سيترتب على سوء حالة الجو.

يرى مراقبون أن التحالف الإنساني بين دولة الإمارات والمجلس الانتقالي الجنوبي في سقطرى خفف من أضرار الإعصار الذي تحرك بسرعة 90 عقدة، وأن الجهود المشتركة للطرفين طيلة الفترة الماضية ساهمت في توفير البيئة المناسبة للتعامل مع الظروف الحالية الصعبة، وهو ما يوضح من خلال سرعة التحرك في اتجاهات مختلفة للتعامل مع سوء الأخوال الجوية.

وخصصت مؤسسة خليفة الإنسانية، فرقًا فنية للعمل على تأمين شبكة التيار الكهربائي، والحفاظ على المنظومة، بالإضافة إلى سيارات إسعاف مجهزة في مختلف أنحاء الأرخبيل، وبادرت مؤسسة خليفة الإنسانية، أمس، بتأمين قوارب وسفن أهالي سقطرى مع اقتراب الاضطرابات المدارية إلى محيط سقطرى.

ورحب أهالي سقطرى بجهود مؤسسة خليفة للحفاظ على استقرار المرافق الخدمية وحمايتها، والحفاظ على قوارب الصيادين، في ظل ظروف استثنائية تشهدها الجزيرة.

تفقد رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة أرخبيل سقطرى المهندس رأفت الثقلي، اليوم الأحد، عددًا من المواقع المُتضررة من الحالة المدارية “جاتي”، التي ضربت المحافظة مساء أمس السبت.

ووقف الثقلي في جولته الميدانية بالعاصمة حديبو، على حجم الأضرار الناجمة عن الفيضانات والسيول، التي تدفقت بأودية حديبو، وتأتي جولة رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي، في إطار حرص قيادة الانتقالي؛ على تفقد الأضرار التي لحقت بالمواطنين.

وصل إلى مركز قبهاتن في محافظة سقطرى، اليوم الأحد، صهاريج مبادرة “سقيا الأمل” لمؤسسة الشيخ خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية، واستقبل الأهالي الصهاريج بحفاوة، معربين عن سعادتهم باهتمام مؤسسة خليفة الإنسانية للتخفيف من صعوبات الوصول إلى المياه النقية الصالحة للشرب.

ومن جانبها قررت لجنة الطوارئ في سقطرى خلال اجتماع استثنائي اليوم السبت، انعقادها بشكل دائم للاستعداد لحالة الطوارئ الجوية، ووجهت بالتواصل المستمر مع الأجهزة المحلية في جزيرتي سمحة وعبد الكوري لمعرفة التدابير اللازمة لضمان سلامتهما.

واتفقت على توعية المواطنين بالابتعاد عن البحر ومجاري السيول والمنحدرات خلال فترة المنخفض الجوي المرتقب، واستعرضت خطة مكتب الصحة لتوزيع الفرق الطبية وسيارات الإسعاف، وتدبير متطلباتها من الوقود والأدوات الطبية الضرورية.

وكانت مراكز الأرصاد الجوية قد رفعت درجة الاضطراب المداري في بحر العرب إلى درجة إعصار مداري من الدرجة الثانية، وقالت في بيان لها إن المخاطر البحرية ارتفعت في المياه الإقليمية مع الإعصار الذي يتحرك بسرعة 90 عقدة.

ومن جانبها نبهت الأرصاد الجوية، اليوم الأحد، بسقوط أمطار خفيفة إلى متوسطة على أجزاء متفرقة من السواحل الجنوبية، وتحديدًا المهرة وحضرموت وشبوة وأبين، خلال الـ24 ساعة القادمة، ولفتت إلى أن طقس المرتفعات الجبلية والهضاب الداخلية سيكون صحو إلى غائم جزئيًا وشديد البرودة، مع احتمال تشكل الضباب.

وتشهد أرخبيل سقطرى، طقسًا غائمًا يرافقه هطول أمطار متوسطة إلى غزيرة، مصحوبة بالعواصف الرعدية، والرياح شرقية إلى شمالية شرقية معتدلة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى