اخبار اليمن الان

موجة نزوح كبيرة من غرب مأرب بالتزامن مع احتدام المعارك بين الجيش والحوثيين 

أعلنت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين، الأحد، عن نزوح قرابة 200 أسرة جراء قصف الحوثيين لمخيمات النازحين في مديرية رغوان ، واحتدام المواجهات بين الجيش ومليشيا الحوثي في الجبهات الغربية لمأرب.

وقالت الوحدة في تقرير لها، إن “مديرية رغوان تعد من أبرز المديريات التي احتضنت آلاف النازحين من مناطق القتال في مديريات مجزر ومدغل، حيث بلغ إجمالي عدد النازحين في المديرية أكثر من 20 ألف”.

وأوضحت أن المديرية شهدت مؤخراً موجة نزوح نحو مركز المحافظة ومديريات الوادي وصرواح بالتزامن مع استهداف المخيمات الواقعة في المديرية من قبل ميليشيا الحوثي بالصواريخ.

وأشارت الوحدة إلى نزوح 196 أسرة تمثل ألف و 372 فرداً، من مناطق سكنهم أو نزوحهم إلى مناطق أخرى، منهم 96 أسرة نزحت داخلياً إلى منطقة “الغر” في مديرية رغوان نفسها، فيما نزحت 61 أسرة إلى مديرية الوادي فيما توزعت بقية الأسر على مناطق أخرى.

ولفتت إلى الاحتياجات الأساسية للنازحين من مأوى ومواد غذائية وغير غذائية ومياه الشرب وأدوات الصرف الصحي وخزانات المياه.

ودعت الوحدة الشركاء إلى الاستجابة السريعة لتغطية احتياجات النازحين الجدد من المأوى والمواد غير الغذائية والطرابيل، وعمل دورات مياه وتوفير خزانات وحقائب نظافة، وتغطية احتياجات النازحين من السلال الغذائية والوجبات الجافة.

ومنذ أشهر صعدت مليشيات الحوثي الانقلابية من هجماتها على مديريات مأرب الجنوبية والغربية في محاولة لتحقيق اختراق ميداني الأمر الذي أدى إلى نزوح المزيد المدنيين إلى المدينة التي تحضن في عدد من المخيمات أكثر من مليون نازح.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد اليمني من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى