اخبار اليمن الانتقارير

موجة نزوح جديدة لعشرات العائلات اليمنية

تسبب القصف المكثف لمليشيا الحوثي في ​​موجة جديدة من نزوح العائلات من مناطق مدينة الحديدة الساحلية الواقعة على البحر الأحمر، حسبما نقلته وكالة “شينخوا”، عن مسؤول حكومي اليوم الأحد.

وقالت الوكالة في تقرير ترجمه “المشهد اليمني”، إن “عشرات العائلات هربت من منازلها بعد قصف مدفعي عشوائي نفذته المليشيا على حي منظر السكني بجنوب الحديدة”.

وذكرت بأن “القصف العشوائي للحوثيين أجبر الأهالي على مغادرة منازلهم بحثًا عن الأمان في مناطق أخرى وحماية أرواح أطفالهم”.

وأشارت إلى أن القصف الحوثي العشوائي المتقطع تسبب في دمار شديد لممتلكات المواطنين بما في ذلك منازلهم.

كما شهدت مناطق سكنية أخرى تسيطر عليها قوات التحالف بقيادة السعودية موجات نزوح مماثلة خلال الأيام الماضية.

وتشهد مدينة الحديدة الساحلية، وهي شريان حياة حيوي للملايين الذين يواجهون المجاعة، وقف إطلاق نار هش بين الحكومة والحوثيين منذ توصلهم إلى هدنة برعاية الأمم المتحدة في ستوكهولم في ديسمبر 2018.

وتقع مدينة الحديدة تحت سيطرة الحوثيين المدعومين من إيران، بينما تقدمت القوات الحكومية إلى المناطق الجنوبية والشرقية.

ويتهم الجانبان بعضهما البعض بخرق الهدنة والتصعيد العسكري المتقطع في المدينة الساحلية اليمنية الاستراتيجية.

وغرق اليمن في أتون حرب أهلية منذ أواخر عام 2014 عندما سيطرت المليشيا الحوثية على عدة محافظات شمالية وأجبرت حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف بها دوليًا على الخروج من العاصمة صنعاء.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى