اخبار اليمن الان

بعد مأرب.. تفجر المعارك في محافظة جديدة

 تجددت المعارك العسكرية العنيفة بين القوات الحكومية والحوثيين في محافظة صعدة، أقصى شمال البلاد.

وقال مصدر عسكري، أن معارك هي الأعنف منذ قرابة عام، اندلعت الأحد، بين الطرفين، في جبهتي الشامية والربوعة شمال صعدة، سقط خلالها العشرات مابين قتيل وجريح.

وذكر العميد سليمان النويهي قائد اللواء الثالث حرس حدود في قوات الحكومة الشرعية، أن القوات الحكومية “خاضت معركة هي الأشرس منذ العام الماضي بعد إفشال محاولة تسلل لمقاتلين حوثيين باتجاه مواقعهم في جبهة الشامية وجبهة الربوعة.

ونقلت وكالة سبأ الرسمية بنسختها في الرياض وعدن، عن العميد النويهي، أن القوات الحكومية نجحت في كسر تلك المحاولة، التي تكبد خلالها المهاجمون خسائر فادحة.

وتمثل محافظة صعدة أهمية رمزية وإستراتيجية كبيرة بالنسبة للحوثيين بإعتبارها المعقل الرئيس للجماعة.

ومنذ قرابة العام تقريبا هدأت بشكل شبه كامل وتيرة المعارك العسكرية في مختلف جبهات محافظة صعدة، التي تتميز بوعورة التضاريس فيها، وهو مايجعل إمكانية إحراز تقدمات ميدانية أمراً بالغ الصعوبة من وجهة نظر الخبراء العسكريين.

الخبر التالي : إعلان حرب جديد من الانتقالي وتهديد صريح بالتحرك العسكري

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى