اخبار اليمن الان

برلماني في قلب صنعاء يفضح قيادات عبدالملك الحوثي بالأرقام لأول مرة بعد إجباره على الاستقالة.. تفاصيل مثيرة

نافذة اليمن – عدن

 

ذكر عضو مجلس نواب صنعاء الخاضع لسيطرة الحوثيين، عبده بشر، الذي أجبرته الجماعة على الاستقالة قبل أيام، إن هناك “ تجويعا ممنهجا وإذلالا متعمدا وانتهاكا لكرامة الإنسان اليمني“ في إشارة إلى ميليشيات الحوثي وممارساتها ضد المدنيين في المناطق الخاضعة لسيطرتها.

وتحدث بشر في منشور له عبر صفحته على موقع فيسبوك مساء الأحد، إلى نهب مئات المليارات من قبل ميليشيات الحوثي، دون صرف تلك المبالغ كرواتب لموظفي الدولة في مناطق سيطرتها.

وقال إن الإيرادات للعام 2020 من الجمارك وصلت الى 69.668 مليار ريال، هذا من غير إيرادات جمارك النفط والغاز، في حين وصلت إيرادات الضرائب الى 469.229  مليار ريال، و الاتصالات إلى (25.047 مليار ريال، وفائض الأرباح 60.675 مليار ريال، والإيرادات الذاتية الأخرى وصلت الى 24.512 مليار ريال، ليصل الإجمالي العام الى 649.131 مليار ريال (2.6 مليار دولار).

ولفت بشر  الذي استند فيما كشف عنه إلى تقارير رسمية قدمت للمجلس الفترة الماضية، إلى أن ميليشيات الحوثي سحبت ”على المكشوف“ مبلغ 559.383 مليار ريال من البنك المركزي اليمني في صنعاء الخاضع لسيطرتها، وأكد أن ”الراتب حق وواجب“.

وقال: ”بعيدا عن أي مزايدات أو خلافات، الجميع يؤمن بأن الراتب حق، وواجبٌ الدفع أو توفير بدائل لمده مؤقته لسد حاجة ومعيشة الموظف والمواطن“.

واعتبر أن “ التأخير أو التنصل أو عدم صرف المرتبات جريمة لا تسقط بالتقادم ومخالفة صريحة لنصوص الدستور والقانون والأعراف والإنسانية“.

وطالب بالوقوف إلى جانب الموظفين والمواطنين ”في توفير لقمة العيش والعيش الكريم في يمن الإيمان والحكمة“، وفق تعبيره.

وكان البرلماني عبده بشر قد قدم استقالته الأسبوع الماضي، من عضوية مجلس النواب -الخاضع لسيطرة الحوثيين- على خلفية تهديده بالتصفية الجسدية، لانتخابه عضوا في هيئة رئاسة مجلس النواب، قبل إزاحته من عضوية الهيئة واستبدال عضو برلماني حوثي به.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى