اخبار اليمن الان

الحكومة تفتتح ملعب "الشهيد الحبيشي" رسميا

افتتحت الحكومة اليمنية، الجمعة، بشكلٍ رسمي ملعب “الشهيد الحبيشي”، أحد أعرق ملاعب الوطن العربي، بالعاصمة المؤقتة عدن، بعد فترة توقف دامت لأكثر من 7 أعوام.
 
ومنذ العام 2013 الذي شهد آخر منافسات الدوري اليمني لأندية الدرجة الاولى، ظل الملعب مغلقًا بسبب الحرب الدائرة في البلاد، حيث اتخذته بعض الأسر “مسكنًا”، بعد أن تهدمت منازلها عقب طرد مليشيات الحوثي من المدينة صيف يوليو/ تموز 2015.
 
ويعد ملعب “الشهيد الحبيشي” واحد من الأعرق على المستوى الوطني، والأقدم في الجزيرة والخليج، حيث تأسس سنة 1905، إبان الوجود البريطاني في عدن، وكان يُعرف سابقًا بـ “المدرج البلدي”.
 
وتم تحويل اسمه إلى “ملعب الحبيشي” سنة 1974، قبيل المباراة التي جمعت اليمن الجنوبي حينها بمنتخب العراق، تخليدًا لذكرى لاعب الأحرار السابق الراحل محمد علي الحبيشي، والذي استشهد في عملية فدائية ضد جنود الاحتلال البريطاني في عدن سنة 1966.
 
وشهد حفل إعادة النشاط للملعب، مباراة ودية جمعت بين قطبي العاصمة نادي التلال وجاره الوحدة، وانتهت لمصلحة الأخير بهدفٍ دون رد، وسط حضور جماهيري كبير.
 
وحضر الافتتاح عدد كبير من قيادات العمل الرياضي يتقدمهم وكيلا وزارة الشباب والرياضة خالد صالح حسين، وعزام خليفة، ووكيل أول محافظة عدن نصر شاذلي.
 
وبهذا الخصوص، قال وزير الشباب والرياضة نايف البكري، للأناضول، “اليوم تم إعادة النشاط بشكل رسمي إلى أقدم ملاعب الخليج والجزيرة (ملعب الشهيد الحبيشي)، في مباراة كروية جمعت بين قطبي عدن ( التلال والوحدة)”.
 
وتابع “نظرا لمكانة الملعب التاريخية، فقد مثل خروجه عن الجاهزية بسبب تقادم السنين، صدمة لعشاق كرة القدم، الأمر الذي استدعى إعادة تأهيله لنواح عدة، (رياضية ووطنية وتاريخية)”.
 
واعتبر البكري إعادة افتتاح الملعب، عودة لرياضة كرة القدم إلى مسارها الطبيعي بعد الدمار، الذي خلفته حرب الانقلابيين على المدينة.
 
واستغرق الملعب ثلاث سنوات من إعادة التأهيل، بتمويل حكومي وصلت كلفته لـ مليار ريال يمني (حوالي 1.2 مليون دولار).
 
وعانى قطاع الرياضة في اليمن تم تدمير كبير طال معظم ملاعب كرة القدم وأماكن التدريب والصالات الرياضية، وباتت غالبيتها خارج الجاهزية وتحتاج إلى ميزانية ضخمة لإعادتها إلى سابق عهدها.
 
ويشهد اليمن منذ 6 أعوام حربًا بين القوات الحكومية من جهة، وجماعة الحوثيين من جهة أخرى، مخلفة أوضاعًا إنسانية وصحية صعبة، فضلًا عن تدهور حاد في اقتصاد هذا البلد الفقير.


يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع مسند للانباء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى