اليمن عاجل

اعتداء أبين الغاشم.. إرهاب إخواني غاشم يستدعي ردًا جنوبيًّا حاسمًا

إرهابٌ مسعور ذلك الذي تشنه المليشيات الإخوانية الإرهابية التابعة لحكومة الشرعية، ضد الجنوب، ما يُحدث كلفة بشرية مروعة للغاية.

ففي الساعات الماضية، قصفت مليشيا الشرعية الإخوانية تمركزات القوات المسلحة الجنوبية في محور أبين، ما أسفر عن ارتقاء شهداء وسقوط جرحى في القصف الغادر للمليشيات الإرهابية.

واستشهد جرّاء الهجوم الإخواني، عوض السعدي قائد عمليات ألوية الدعم والإسناد، والقائد عبدالمجيد بن شجاع، وقاسم علي قاسم، وسالم قاسم سعيد، وعدنان محمد صالح.

مصادر عسكرية أكّدت أنّ القوات المسلحة الجنوبية توعدت بالرد على الاعتداء الإخواني الإرهابي، في محور أبين، وأنّها ستتخذ موقفًا رادعًا لإنهاء خروقات مليشيا الشرعية.

ووفاءً لروح الشهداء وتضحياتهم، فقد بعث الرئيس عيدروس الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي،  برقية عزاء إلى أسر الشهداء عوض السعدي قائد عمليات ألوية الدعم والإسناد، والقائد عبدالمجيد بن شجاع، وقاسم علي قاسم، وسالم قاسم سعيد، وعدنان محمد صالح.

وعبّر الزُبيدي عن مواساته لأسر الشهداء الأبطال الذين استشهدوا في عملية إرهابية غادرة خلال أداء واجبهم الوطني، وقال إنّ تضحيات أبطال القوات المسلحة الجنوبية ستظل محط فخر واعتزاز وطنهم وشعبهم وسيخلّد التاريخ بطولاتهم بأحرف من نور.

الهجوم الإخواني الأخير يبرهن على خبث نوايا الشرعية، وأنّ هذا الفصيل الإرهابي سيظل يستهدف الجنوب على مدار الوقت من خلال شن المزيد من الاعتداءات الغادرة والفتاكة.

اعتداءات الشرعية تُمثّل إصرارًا إخوانيًّا نحو العمل على إفشال اتفاق الرياض الموقع في نوفمبر من العام الماضي، ويستهدف ضبط بوصلة الحرب على المليشيات الحوثية، لكنّ حزب الإصلاح يستغل هيمنته على معسكر الشرعية ويواصل العمل على إفشال هذا المسار المهم.

تصعيد الإخوان ضد الجنوب تعبّر عن محاولات متواصلة من قِبل مليشيا الشرعية لصناعة فوضى عسكرية وأمنية، يكون قوامها التوسّع في الاشتباكات، بما يتيح لمليشيا الشرعية فرض هيمنتها واحتلالها الغاشم على الجنوب.

وبالنظر إلى تفاقم الإرهاب الإخواني وبلوغه حدًا شديد البشاعة، فإنّ القيادة الجنوبية مطالبةٌ باتخاذ مزيد من الإجراءات والتحركات العسكرية عملًا على وأد هذه الاعتداءات الغاشمة.

ولعل هذا ما سيحدث في الفترة المقبلة، استنادًا لما كشفته المصادر التي قالت إنّه القوات الجنوبية سترد على هذه الاعتداءات بالقوة اللازمة، وهذا الأمر سيكون حقًا أصيلًا للجنوب الذي يقف الآن في موقف المدافع عن نفسه، دحرًا للمؤامرة الإخوانية المسعورة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى