اليمن عاجل

أبناء الجنوب يجددون ثقتهم بالمجلس الانتقالي في ذكرى الاستقلال

عبرت المشاركة الواسعة من أبناء الجنوب في احتفالات عيد الاستقلال عن رغبة جامحة في تجديد الثقة في قيادتهم الجنوبية ممثلة في المجلس الانتقالي الذي أشرف على تنظيم تلك الاحتفالات في ساحات جنوبية مختلفة، ما يعطي دفعة جديدة للمجلس في مواجهة الأخطار الإقليمية وإرهاب الشرعية في الداخل.

وجه أبناء الجنوب رسائل عديدة للمجتمع الدولي إذ أنه أظهر توافقاً شعبياً خلف القيادة الحالية والتي بدورها ضاعفت من تحركاتها الدبلوماسية لدعم قضية الجنوب تمهيداً لاستعادة الدولة، كما أن أبناء الجنوب أرادوا التأكيد على أن هناك عمق شعبي يرتكن عليه الانتقالي في جميع المباحثات التي يشارك بها ممثلاً عن أبناء الجنوب، وأن هناك شبه إجماع على دعم تحركاته السياسية والعسكرية.

وكذلك فإن أبناء الجنوب وجهوا رسالة قوية لمليشيات الإخوان مفادها أنهم يداً واحدة في مواجهة مؤامرات التفتيت المستمرة وأنه لن يكون سهلا اختراق الجبهة الجنوبية سواء على المستوى العسكري أو حتى المستوى الشعبي وأن محاولة تصوير الأمر على أن هناك انقساماً جنوبياً ليس لها أساس على أرض الواقع في ظل شعبية الانتقالي الطاغية.

يرى مراقبون أن الاستعدادات المكثفة التي قام بها المجلس الانتقالي لخروج هذا اليوم بشكل يليق بأبناء الجنوب كان لها عظيم الأثر، وانعكست إيجاباً على مشاركة أبناء الجنوب بحشود هائلة في الفعاليات التي نظمها المجلس سواء كانت رياضية أو فنية أو جماهيرية، وأنه نجح في توصيل صورة للمجتمع الدولي مفادها أن قضية الجنوب مازالت حاضرة في وجدان المواطنين.

أشاد الناشط السياسي والإعلامي أحمد الربيزي، اليوم، بالتظاهرات الاحتفالية لأبناء مديرية المحفد بمحافظة أبين بمناسبة الذكرى الـ 53 لاستقلال الجنوب، مؤكدًا أنها كانت بمثابة الرسالة المزلزلة.

وقال في تغريدات عبر “تويتر”: “تظاهرات احتفالية بمناسبة الذكرى الـ53 للاستقلال الأول في مديرية المحفد بمحافظة أبين، تجديد عهد الوفاء للشهداء، وتجديد الثقة بقيادة المسيرة، للقائد ابن الجنوب عيدروس الزُبيدي، وللمجلس الانتقالي الجنوبي، في التظاهرة الاحتفالية خرجت مدينة المحفد عن بكرة أبيها”.

وأضاف: “هذه الرسالة المزلزلة لأبناء المحفد هي رسالة أبين وأحرارها، هي رسالة الجنوب كل الجنوب من المهرة الى باب المندب، رسالة كل جنوبي حر للعالم. بيان التظاهرة الاحتفالية بمناسبة الذكرى الـ53 لعيد للاستقلال، من أرض العطاء والفداء إلى كل أحرار الجنوب”.

انطلقت مسيرة شعبية حاشدة، صباح اليوم الاثنين، في شوارع مديرية المحفد، بمحافظة أبين، احتفالًا بالذكرى الـ 53 لعيد الاستقلال، رفع المواطنون في الشارع العام أعلام الجنوب، وصور الرئيس عيدروس الزُبيدي، كما رددوا هتافات ثورية.

احتفل مغردون جنوبيون بحلول ذكرى الاستقلال الوطني، اليوم الاثنين، بإطلاق هاشتاج “استقلال الجنوب يتجدد”، موجهين التحية إلى أبطال القوات المسلحة الجنوبية الصامدة.

وعبروا عن اصطفافهم في مواجهة الاحتلال وقوى الإرهاب، مشددين على التفافهم حول المجلس الانتقالي الجنوبي كممثل شرعي ووحيد للقضية الجنوبية، وأكدوا أن روح عزيمة انتصارات أكتوبر ونوفمبر الجنوبية العظيمة، تأبى الاستسلام للمؤامرات، مضيفين أن إرادة شعب الجنوب قادرة على تصويب الأخطاء وتجاوز عثرات الماضي.

وتعهدوا باستعادة مجد ذكرى الاستقلال في الـ 30 من نوفمبر، موضحين أن المجلس الانتقالي الجنوبي يقود الشعب إلى الاستقلال الثاني، مشيرين إلى أنه لا ثمن للدماء الجنوبية التي سالت منذ 1994 وحتى اليوم، إلا النصر والمجد، مجددين العهد باستعادة دولة الجنوب، وطالبوا بالحفاظ على حالة الوحدة الجنوبية، بتلاحم الجبهة الداخلية للجنوب، ونبذ الفرقة وتعزيز قيم التعايش.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى