اخبار اليمن الان

محافظ شبوة يفتتح الميناء التجاري الجديد "قنأ"

افتتح محافظ محافظة شبوة محمد صالح بن عديو اليوم الثلاثاء، ميناء قنأ النفطي والتجاري (المرحلة الأولى) الواقع على ساحل البحر العربي بمنطقة بئر علي في مديرية رضوم الساحلية المنفذ  بنظام الاستثمار Bot من شركة (Q.Y.Z).
 
وقال بن عديو في كلمة لها خلال الافتتاح “بسرور بالغ وسعادة غامرة نعلن في هذا اليوم البهيج 13/ يناير/2021م بأننا قد خطونا خطوات متقدمة ومهمة نحو تشغيل ميناء قناء ليصبح ميناء بحري نفطي و تجاري يشكل إضافة مهمة في مشروع نهضة محافظة شبوة الذي نتطلع ونطمح ونسعى اليه، برعاية كريمة ومتابعة مستمرة من رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي وبمساعدة من الاشقاء في المملكة العربية السعودية”.
 
وأوضح أن “مشروع الميناء بدأ كفكرة ثم تحول الى مشروع قيد الدراسة ثم تم العمل على المشروع لوقت طويل، وبلجان متخصصة قبل الوصول للمرحلة التي بات فيها الميناء بمرحلته الأولى واقعاً ملموساً وبداية ستتبعها خطوات حتى يكتمل المشروع كما هو مخطط له”.
 
واعتبر محافظ شبوة فتح ميناء قنأ خطوة لاستعادة تاريخ مجيد، فقد كان لهذا الميناء أهمية تاريخية كواحد من أهم الموانئ التجارية منذ آلاف السنين، فكان أهم ميناء تجاري في شبه الجزيرة العربية بما حباه الله من خصائص ومميزات طبيعية جعلته ينال هذه اﻷهمية في طريق التجارة العالمية.
 
وأشار إلى أنه بقي معطلاً لفترات طويلة تعاقبت فيها أنظمة حكم مختلفة وبقيت شبوة محرومة منه ومن فوائده، ونحن اليوم نسعى لاستعادة هذا الدور عبر تشغيل هذا الميناء الذي يحمل اسم ميناء قنأ ويقع على مسافة ليست بعيدة من الميناء التاريخي.
 
وأردف “نتطلع بإذن الله أن نرى انعكاس فوائده على حركة النشاط التجاري في محافظة شبوة ويخدم ايضاً عموم محافظات اليمن”.
 
ولفت المحافظ إلى أن وجود ثلاثة موانئ في سواحل محافظة شبوة وفي محيط لا يتجاوز الخمسين كيلومتر (ميناء النشيمة النفطي لتصدير النفط الخام، وميناء بالحاف لتصدير الغاز الطبيعي المسال ، ومينا قنأ) هي ميزة مهمة للمحافظة وتشغيلها واﻻستفادة من خدماتها سيعود بالنفع على عموم الوطن، وسيرفد اﻻقتصاد الوطني بشكل عام ومحافظة شبوة بشكل خاص بالإيرادات التي ستستفيد منها المحافظة والوطن عموماً وتشغيل الالاف من العاطلين عن العمل وإنعاش الحركة التجارية.
 
وقال إن بداية تشغيل ميناء قنأ في مرحلته الأولى لتوفير المشتقات النفطية سيضع حدا لمعاناة كبيرة واجهها المواطن في توفير المشتقات النفطية في المحافظة، وايضا توفير مادة الديزل لتشغيل محطة توليد الكهرباء.
 
وأكد أن خدمات الميناء بمرحلته الأولى لن تقتصر بطبيعة الحال على محافظة شبوة فحسب بل وكل المحافظات المجاورة، فضلا عما سيقدمه من خدمات كبيرة عقب الانتهاء من المرحلة الثانية التي ستجهز فيها باقي منشآت الميناء من أرصفة ومخازن وصوامع ورافعات وغير ذلك؛ ليصبح ميناءا تجاريا يخدم الحركة التجارية في عموم الوطن بإذن الله تعالى.
 
وشدد المحافظ محمد صالح بن عديو على ضرورة مضاعفة الجهود وتكثيف ساعات العمل وبذل أقصى الجهود من شركة (Q.Z.Y) المنفذة للمشروع وشركة الإخوة للهندسة والإنشاءات لاستكمال بناء خزانات الخزن الاستراتيجي في هذا الميناء والبدء بالمرحلة الثانية المتضمنة بناء الأرصفة والمخازن والصوامع وتجهيز ملحقات ومرافق عمل الميناء؛ وليكون الميناء جاهزا للتصدير والاستيراد لكافة أنواع البضائع واستقبال كل أنواع السفن خدمة للوطن والمواطن بشكل عام.


يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع مسند للانباء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى