اخبار اليمن الانتقارير

وزير الدفاع الامريكي الجديد يكشف عن نوعية الشراكة مع الحوثيين ويرفض قرار سعودي

قال معهد بروكينغز للسلام، الجنرال لويد أوستن (الذي اختاره بايدن الآن وزيرًا للدفاع) ، غير راضٍ بشكل خاص عن القرار السعودي بمهاجمة الحوثيين، لأنهم كانوا حليفًا ضد القاعدة. لذلك ، على الرغم من خطابهم ، يمكن للحوثيين أن يكونوا شريكًا لأمريكا.

وذكر في تحليل ترجم “المشهد اليمني”، جزء منه، أن الحوثيين لاعبين غير حكوميين يطمحون إلى الاعتراف بهم كحكام شرعيين لليمن، وأجرت الولايات المتحدة حوارًا معهم قبل عام 2015. و كان المتمردين يقدمون معلومات مفيدة عن القاعدة في عام 2015، وهي معلومات ساعدت في مهام مكافحة الإرهاب الأمريكية؛ وفقا لما قاله وكيل المخابرات البنتاغون آنذاك مايكل فيكرز. وكان قائد القيادة المركزية الأمريكية في ذلك الوقت الجنرال لويد أوستن (الذي اختاره بايدن الآن وزيرًا للدفاع).

وأضاف: لكن معاملتهم على أنهم دمية إيرانية قد تقودهم إلى ممارسة الإرهاب ضد الأمريكيين. والحوثيون لديهم سجل مروع في مجال حقوق الإنسان وهم بلطجية. لكنها حقيقة يجب التعامل معها، ومن الواضح أنه لا يوجد حل عسكري للتحدي الذي يمثلونه.

وتابع: آخر ما نريده هو تحويل الحوثيين إلى منظمة إرهابية تستهدف الأمريكيين بسبب الكارثة الإنسانية المروعة في اليمن.

وحث بايدن على توجيه تعليمات إلى أنتوني بلينكين، إذا تم تأكيد تعيينه كوزير للخارجية الامريكية بضرورة تأمين تمرير قرار جديد ومتوازن يطالب بإنهاء تدخل المملكة العربية السعودية في اليمن.

وأكد على أن الحصول على أساس قانوني جديد للدبلوماسية لإنهاء الحرب سيكون له أيضًا فائدة في دفع المجتمع الدولي إلى دعم هذه الجهود. ويجب أن يكون بناء إجماع دولي لإنهاء الحرب ومتابعة الدبلوماسية هدفنا في عام 2021.

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى