اخبار اليمن الان

نظرات في أوزان الشعر وقوافيه بمعجم تاج العروس – جديد مقبل التام الأحمدي

نظرات في أوزان الشعر وقوافيه بمعجم تاج العروس – جديد الباحث مقبل التام الأحمدي – للتحميل

أعلن الباحث اليمني الدكتور، مقبل التام الأحمدي، جديد إصدارته تحت عنوان “نظراتٌ في أوزان الشّعر وقوافيه بمعجم تاج العروس”.
وحسب ملخص البحث، الذي اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، إنه يتناومشكلاتٍ جمَّةً في العَروض والقوافي وقعت في مطبوعة تاج العروس من جواهر القاموس للعلّامة محمّد مُرتضى الزَّبيديّ (1205هـ)، روّح الله روحَه، تلك المطبوعة الصّادرة منجَّمةً بدولة الكويت في أربعين مجلّدًا ونحو أربعين عامًا”.
ويوضح أن الجزء الأول من هذا المعجم الكبير، صدر بتحقيق الأستاذ عبد السّتّار فرّاج سنة (1385هـ/1965م)، في حين صدر الجزء الأربعون -وهو الأخير- بتحقيق الدّكتور ضاحي عبد الباقيّ سنة (1422هـ/2001م)؛ وقد أتى تطاول سِنِيْ تحقيق هذا الكتاب على طائفةٍ من الأساطين الّذين سَلَخَ كلٌّ منهم شطرًا من عمره في تحقيق قطعته، وكذا أتى هذا التّطاول على الحُلُم في رؤية الفهارس منشورةً على أيدي من حقّقوه وعانوا فيه ما عانوا، رحم الله حيّهم وميّتهم.
على أنّ مادّة البحثِ، وفقاً للباحث، المبسوطة ههنا ليست إلّا شيئًا يسيرًا منتَزَعًا من مادّة عظيمةٍ قيّدتها في أثناء صناعتي لفهارس هذا الكتاب بمطبوعَتَيْهِ القديمة ومطبوعة الكويت، الّتي فرغت منها منذ دهر دهير.
ويضيف: أُدِيرت مادّة البحث وما تضمّنه على المشكلات المتعلّقة بالأوزان والقوافي وما يُفضي إليهما خاصّة، وتُرِك ما وراء ذلك من أشياء تتعلّق باللُّغة والنّحو والصّرف، وأشياء أخرى تتعلّق بالاضطراب في مَتْن الشّعر وأسماء الشّعراء ونسبة الشّعر وغير ذلك من قضايا التّوثيق= إلى أبحاثٍ أخرى قد تصدر تِباعًا إنْ مُدّ في العمر وأُفْسِح في المجال.
كُسِر البحثُ -وَفْقًا لمادّته- على قسمين: أوّلها يتعلّق بالعَروض وثانيهما يتعلّق بالقوافي؛ فأمّا ما كان متعلِّقًا بالعَروض فعُوْلج فيه ما يأتي: الخطأُ في رَسْم التّدوير في الأبيات المدوَّرة، وسَوْق الأمثال ونحوها منثورةً وهي متّزنة، وإطلاق تسمية الرَّجَز على ما كان شعرًا، وسَوْق الشِّعر على هيئة رَجَز أو سَوْق الرَّجَز على هيئة شعر، وسَوْق البيت كاملًا شعرًا كان أو رَجَزًا وتصديرُهُ بما يدلّ على أنّه صدرٌ فحسب”.
ويتابع أن “اخْتِلالُ الوزن بزيادةٍ أو نقصان أو تقديم أو تأخير، واختلال الوزن بسبب تسهيل الهمز أو قطع المهموز، واختلال الوزن بسبب تسكين المتحرِّك أو تحريك السّاكن، واختلال الوزن بسبب تغيير الحركات، وتَرْك صرف الاسم على احتياج الوزن لذلك أو صَرْفه في غير ضرورة ما يُفضي إلى اختلال في الوزن”.
إلى ذلك، فإن “القسم المتعلّق بالقوافي فعُوِلج فيه ما يأتي: تقييد القافية وهي مطلقة، وإهمال ضبط حرف الرّوي أو تنوينه، أو ضبطه بحركتين وهو منتَزَعٌ من قصيدةٍ ذات حركةٍ واحدة ، ورسم هاء الوصل في القافية تاءً مربوطة أو تحريكها وهي ساكنة”.

للتحميل بحث: نظرات في أوزان الشعر وقوافيه بمعجم تاج العروس – جديد الباحث مقبل التام الأحمدي اضغط هنا

عناوين ذات صلة:

يمكن قراءة الخبر من المصدر نشوان نيوز من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى