اخبار العالم

اكتشاف مقبرة جماعية بالعراق.. واتهامات لـ”جهات ميليشاوية”

اتهمت شخصيات عشائرية عراقية، الأربعاء، “جهات ميليشياوية” بتغييب وقتل العشرات من أبناء محافظة صلاح الدين، بعد العثور على مقبرة جماعية ضمت جثث نحو 50 من أهالي منطقة جنوب المحافظة.

وقال المتحدث الرسمي لمجلس أعيان وشخصيات العراق وصلاح الدين، طامي المجمعي لمراسل موقع “الحرة”، إنه “تم العثور على مقبرة جماعية في منطقة جالي التابعة لناحية الاسحاقي جنوب محافظة صلاح الدين تضم أكثر من خمسين جثة لمغدورين من أهالي المنطقة”.

واتهم المجمعي “جهات ميلشياوية كانت تسيطر على المنطقة بعد تحريرها من داعش بالوقوف وراء اختفاء العشرات وتغييبهم قسراً”.

وبحسب المجمعي فإن أهالي الضحايا كانوا يحاولون البحث عن أبنائهم في هذه المنطقة إلا أن “محاولاتهم باءت بالفشل لأن القوة الماسكة للأرض وهي من الفصائل الولائية منعتنا من ذلك”.

وناشد المجمعي في تسجيل فيديو الحكومة و بإصدار قرار فوري لوضع اليد على المقبرة والتحري عن مصير الاهالي المغيبين.

وفي أكتوبر الماضي، اتهم عناصر في ميليشيا “عصائب أهل الحق”، بخطف وقتل 12 من أهالي منطقة الفرحاتية، القريبة من منطقة الإسحاقي في محافظة صلاح الدين.

وفيما عثر على جثث ثمانية من المختطفين، لا يزال أربعة منهم في عداد المفقودين، ويعتقد أن الميليشيا قامت بقتلهم وإخفاء جثثهم.

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى